فنان شارع يكرم دا فينتشي بإعادة رسم «مادونا ليتا»

فنان الشارع الإيطالي أندريا رافو ماتوني ينجز نسخة عملاقة من لوحة «مادونا ليتا» المنسوبة إلى ليوناردو دا فينتشي على جدار مستشفى جيميلي في روما في 10 مايو 2019 (أ ف ب)

بغرض إحياء الذكرى الخمسمئة لوفاة ليوناردو دا فينتشي، دعا مستشفى جيميلي في روما، فنان شارع إلى رسم لوحة «مادونا ليتا» بحجم كبير وهي المنسوبة إلى الفنان الراحل أحد أهم رموز عصر النهضة.

والفنان الإيطالي أندريا رافو ماتوني، معروف بنسخه بحجم ضخم لأعمال فنانين، لا سيما كارافاجو. وباشر، الإثنين، رسم لوحة «مادونا ليتا» على أحد جدران مستشفى جيميلي وهو من الأشهر في إيطاليا. ومن المتوقع أن ينجز هذه المهمة السبت، حسب «فرانس برس».

ودُعي أندريا رافو ماتوني قبل فترة قصيرة إلى إقامة فنية في قصر أمبواز الملكي في وسط فرنسا، حيث قبر دا فينتشي، لإنجاز خمس لوحات كبيرة الحجم مستوحاة من لوحة للفنان فرنسوا-غيوم ميناغو (1744-1816) بعنوان «وفاة ليوناردو دا فينتشي».

وتمثل لوحة «مادونا ليتا» «العذراء والطفل يسوع»، وهي من ضمن مجموعة متحف إرميتاج في سانت بطرسبرغ في روسيا.

وتعود اللوحة إلى العام 1490، وصممها ليوناردو دا فينتشي، إلا أن تنفيذها منسوب إلى جوفاني أنطونيو بولترافيو بناء على رسم تحضيري للرسام الكبير.

المزيد من بوابة الوسط