دور نشر ترفض التعامل مع وودي ألن

صورة تظهر وودي ألن إلى جانب الممثلة بلايك لايفلي خلال مهرجان كان في العام 2016 (أ ف ب)

يواجه المخرج الأميركي وودي ألن الحائز جوائز أوسكار يواجه مشكلة في إيجاد دار نشر تصدر كتابا يضم مذكراته الشخصية.

جاء ذلك في صحيفة « نيويورك تايمز»، مشيرة إلى أن المخرج الذي واجه رفضًا واسع النطاق في الأوساط السينمائية بسبب الاتهامات التي طالته حول التحرش بابنته بالتبني، رفضته أربع دور نشر كبرى بعد أن قام وكيل أعمال ألن بعرض المشروع عليها خلال العام الماضي، وفق «فرانس برس».

ولم ترد دور النشر الأميركية الرئيسية الخمس «هاربركولينز» و«هاشيت» و«ماكميلان» و«سايمن أند شوستر» و«بنغوان راندوم هاوس» على الفور على طلب وكالة «فرانس برس» للتعليق على الموضوع وكذلك الأمر بالنسبة إلى وكيل ألن.

ومنذ بروز حركة #مي تو التي قامت احتجاجًا على التحرش الجنسي والتصرفات غير اللائقة، ظهرت مجددًا الاتهامات التي تطال وودي ألن وتدعي فيها ابنته بالتبني ديلان فارو أنه تحرش بها عندما كانت في السابعة من العمر في أوائل التسعينات. وبُرأ من التهم الموجهة إليه بعد تحقيقين منفصلين استمرا أشهرا.

لكن ديلان وهي شابة بالغة اليوم تؤكد أنها تعرضت للتحرش وتحظى بدعم والدتها وشقيقها.

وفي وقت سابق من العام، أقام ألن دعوى قضائية يطالب فيها «أمازون» بمبلغ 68 مليون دولار بسبب خرقها عقدًا بينهما، متهما الشركة بإلغاء صفقة فيلم «إيه ريني داي إن نيويورك» بسبب ادعاءات «لا أساس لها» تفيد بأنه اعتدى جنسيٍا على ابنته بالتبني قبل عقود.

وأكدت أمازون أنها ألغت الصفقة بسبب "تصرفات ألن وعواقبها المتتالية" وفق ادعاءات المحكمة. وقد تجرى المحاكمة في هذه القضية العام المقبل.

المزيد من بوابة الوسط