112 ألف دولار للوحة باب سجن مانديلا

لوحة لنيسلون مانديلا بيعت في الثاني من مايو 2019 في مزاد في نيويورك (أ ف ب)

مقابل أكثر من 112 ألف دولار، بيعت في نيويورك، لوحة رسمها المناضل الراحل، نلسون مانديلا ، وتمثل باب زنزانته في سجن روبن أيلاند حيث احتجز 18 عامًا.

وتجاوزت لوحة «ذي سل دور روبن أيلاند»، التي أنجزها الرئيس الجنوب إفريقي السابق العام 2002، أكثر من سعرها المقدر من قبل دار «بونامز» المنظمة للمزاد والذي كان يراوح بين 60 و90 ألف دولار، وفق «فرانس برس».

وهذه اللوحة كانت من بين ستة أعمال تجاوزت المئة ألف دولار خلال مزاد للفن الإفريقي، الذي نظم الخميس. وقالت الدار إنها المرة الأولى التي تباع لوحة لمانديلا الحائز جائزة نوبل للسلام العام 1993 في مزاد.

وتمثل اللوحة المجردة والصغيرة الحجم (59 سنتيمترا بـ42) قضبان الزنزانة باللون البنفسجي مع مفتاح في القفل. وهي من اللوحات القليلة التي احتفظ بها مانديلا حتى وفاته العام 2013 قبل أن ترثها ابنته بوملا ماكازيوي مانديلا.

ورسم نلسون مانديلا 20 إلى 25 لوحة على ما قال جيل بيبيات مدير الفن الإفريقي لدى دار بونامز. وطبع بعضها بتقنية الليتوغرافيا لجمع الأموال لمؤسسة نلسون مانديلا.

وأمضى أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا 27 عامًا في السجن بين 1962 و1990. وسجن في روبن أيلاند قبالة كايبتاون بين 1964 و1982.