وفاة المغنية البرازيلية بيتش كارفاليو «عرابة السامبا» عن عمر 72 عامًا

بيتش كارفاليو خلال حفل في ريو دي جانيرو في 28 يوليو 2018. (فرانس برس)

أعلنت إدارة مستشفى ريو دي جانيرو، وفاة المغنية البرازيلية بيتش كارفاليو الملقبّة بـ«عرّابة السامبا» الثلاثاء عن عمر ناهز 72 عامًا، بحسب ما ذكره وكيل أعمالها ألفونسو كارفاليو في بيان.

ونقلت «فرانس برس» عن ألفونسو قوله «رحلت عزيزتنا بيتش كارفاليو اليوم... مغمورة بمودّة عائلتها وأصدقائها». وكانت المغنية تحيي العروض في السنوات الأخيرة على كرسي نقّال بسبب مشاكل في الظهر.

واشتهرت كارفاليو التي كانت من أبرز وجوه مدرسة السامبا العريقة مانغييرا، خصوصًا بأغنيتها «كويزينيا دو باي» (حبيبة البابا الصغيرة)، كما أصدرت كارفاليو ثلاثًا وثلاثين أسطوانة في خلال مسيرة امتدّت على خمسين سنة.

ونعت «مانغييرا» في رسالة نشرتها على «إنستغرام» بيتش كارفاليو، ذكرت فيها أنها «كانت من أبرز أسماء السامبا. فنانة تغنّي بصوتها وروحها».

اقرأ أيضًا.. التحقيق في فوز ابنة مطربة مشهورة بـ«ذا فويس كيدز»

ونالت كارفاليو، في العام 2009 جائزة غرامي للموسيقى الأميركية اللاتينية عن مجمل مسيرتها، فضلاً عن جائزة غرامي أخرى سنة 2012 عن ألبومها «نوسو سامبا إستا نا روا» (موسيقى السامبا الخاصة بنا هي في الشارع) الذي أصدرته بعد أن بقيت طريحة الفراش مدّة 18 شهرًا بسبب مشاكل في الظهر -وفق «فرانس برس».

وشاركت الفنانة المعروفة بميولها اليسارية في عدّة حفلات تأييدًا للرئيس البرازيلي السابق لولا دا سليفا.