«سنين الوجع» مسلسل ليبي يحاكي فترة مابعد إعدام شيخ الشهداء

انتهى المخرج عزالدين الدويلي من تصوير مسلسل «سنين الوجع» من تأليف حمد سعد منصور، ومعالجة درامية عبدالعزيز ونيس.

وقال الدويلي لـ«بوابة الوسط» الاثنين «العمل بدوي يحاكي فترة مابعد إعدام عمر المختار إلى الحرب العالمية الثانية ويتحدث عن الثأر والخيانة والوطن كما تطرق العمل إلى الحياة الاجتماعية والعاطفية والعديد من مجريات الأمور في تلك الفترة لم يتطرق إليها أي عمل مرئي سابق».

وأضاف قائلاً: «قمت بكتابة السيناريو والحوار حيث يقع المسلسل في 15 حلقة وسيجري عرضه على العديد من القنوات الليبية ونتمنى أن نكون عند حسن ظن المتلقى».  

ولفت الدويلي إلى أن المسلسل من «بطولة الفنان فتحي بدري والفنانة كريمان جبر والفنان رمضان بوشريفة»، بالإضافة إلى نخبة من الشباب منهم «عيسى سليمان، وناصر بوعجيلة، وعبدالسلام الهتش، وسالم الحداد، ويونس عبدالرازق، وأحمد عبدالعالي، وحافظ إفليلفة، وعبدالله نويلي، وسليمان الشريف، وتوفيق سالم، وسالم بوبطانية».  

وأشار المخرج عزالدين الدويلي إلى مشاركة «الفنانات، عائشة البدري، وفتحية المحجوب، وهويدا الشكري، ونخبة من فناني شحات والبيضاء والقبة وتم تصوير العمل في مدينة شحات وضواحيها».

المزيد من بوابة الوسط