خبراء يدعون ماكرون لعدم التسرع في ترميم كاتدرائية نوتردام

كاتدرائية نوتردام إثر الحريق الذي اجتاحها ودمّر جزءا منها (أ ف ب)

دعا أكثر من ألف خبير في شؤون التراث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى تفادي التسرّع في عملية ترميم كاتدرائية نوتردام في باريس، مشددين على أهمية الالتزام بقوانين حماية التراث، على ما ورد في مقالة نشرتها صحيفة «لو فيغارو» الفرنسية.

وجاء في المقالة التي وقع عليها 1170 مهندسًا معماريًا وأستاذًا جامعيًا ومتخصصًا في شؤون حفظ التراث من فرنسا والخارج «دعونا لا نتجاوز التعقيد الفكري الذي ينبغي أن يصاحب هذه الورشة خلف ستار الفعالية»، وذلك بعدما وعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بترميم هذا الصرح المعماري الكبير الذي يصنف جوهرة الفن القوطي في خلال خمس سنوات بعدما أتى حريق على جزء منه قبل أسبوعين، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وأضاف الخبراء في هذه المقالة التي حملت عنوان «سيدي الرئيس، لا تتخل عن خبراء التراث»، «فلنأخذ الوقت اللازم لإيجاد الطريق السليم وعندها في إمكاننا تحديد مهلة طموحة لعملية ترميم نموذجية».

وأخذ الموقعون على المقال على خيار الحكومة الخوض في هذا المسار عن طريق مشروع قانون يتيح استثناءات على قوانين حماية التراث، وأشار الخبراء في مقالتهم إلى أن الخيارات المتصلة بترميم الكاتدرائية يجب أن تحدَّد مع اعتماد مقاربة دقيقة ومدروسة لأصول العمل في هذا المجال.

وعلت أصوات عدة لشخصيات من عالم الثقافة، للإعراب عن القلق بشأن هذه الاستثناءات، غير أن وزارة الثقافة أكدت أن السلطات لا تعتزم انتهاك القواعد الأساسية لحماية التراث بالتأكيد.

المزيد من بوابة الوسط