فوز «بريد الليل» لهدى بركات بالبوكر العربية

هدى بركات في المؤتمر الصحفي للجائزة العالمية للرواية العربية 2019 (فيسبوك)

فازت رواية «بريد الليل» للبنانية هدى بركات بالجائزة العالمية للرواية العربية في دورتها الثانية عشرة، التي أعلنت الثلاثاء في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

والجائزة التي تأسست في 2007 هي الأبرز والأعلى قيمة عربيًا بمجال الرواية، إذ تحصل كل رواية من الروايات الست التي تصل للقائمة النهائية على عشرة آلاف دولار، بينما تحصل الرواية الفائزة على 50 ألفًا إضافية مع ترجمتها للغة الإنجليزية، وفقًا لوكالة «رويترز».

وقال الناقد المغربي شرف الدين ماجدولين رئيس لجنة التحكيم «تعبر رواية بريد الليل عن تجربة في الكتابة الروائية شديدة الخصوصية بتكثيفها واقتصادها اللغوي وبنائها السردي وقدرتها على تصوير العمق الإنساني، ويتمثل تحديها الكبير بأنها استخدمت وسائل روائية شائعة وأفلحت في أن تبدع داخلها وأن تقنع القارئ بها».

وتفوقت «بريد الليل» على منافساتها في القائمة القصيرة «الوصايا» للمصري عادل عصمت و«صيف مع العدو» للسورية شهلا العجيلي و«النبيذة» للعراقية إنعام كجه جي و«بأي ذنب رحلت؟» للمغربي محمد المعزوز و«شمس بيضاء باردة» للأردنية كفى الزعبي.

جاء إعلان الجائزة التي تشرف عليها دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي عشية افتتاح الدورة التاسعة والعشرين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

وقالت بركات عقب إعلان النتيجة «سعيدة جدًا بهذه الجائزة لأن الجائزة التي أنالها عن رواية كتبتها باللغة العربية تعادل ربما كل ما قد يقدمه العالم لي من اعتبارات أو جوائز أو تقدير».

وتشارك الكاتبة اللبنانية مع زملائها الذين وصلوا إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية هذا العام في ندوة خاصة تقام الأربعاء بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب.

ولدت بركات في بيروت العام 1952 وعملت في التدريس والصحافة وتعيش حاليًا في باريس حيث أصدرت ست روايات ومسرحيتين ومجموعة قصصية، كما شاركت في كتب جماعية باللغة الفرنسية، وتُرجمت أعمالها إلى لغات عديدة.

هدى بركات في المؤتمر الصحفي للجائزة العالمية للرواية العربية 2019 (فيسبوك)