منحوتات تتحدى الجاذبية في اسكتلندا

صورة ملتقطة في دنبار (اسكتلندا) حيث كانت تقام مسابقة أوروبية لموازنة الحجارة (أ ف ب)

تحدى نحاتون الجاذبية الأرضية ونجحوا في إنجاز منحوتات لافتة في إطار مسابقة لموازنة الحجارة تعرف باسم «ستون ستاكينغ» خلال عطلة نهاية الأسبوع في دنبار على شاطئ اسكتلندا الجنوبي الشرقي.

وقال جيمس كريغ بيدغ مؤسس هذه المسابقة التي نظمت يومي السبت والأحد على المستوى الأوروبي «موازنة الحجارة من أقدم أشكال الفن، ويعود إلى جذور البشرية»، وفقًا لوكالة «فرانس برس». 

واشتهر هذا الفن في السنوات الأخيرة بفضل أعمال الفنانين بيل دان ومايكل غراب وباتت محور مسابقات دولية عدة على ما أوضح بيدغ.

ويقوم هذا النشاط عمليًا على وضع حصى وحجارة مختلفة الأحجام والأشكال الواحدة فوق الأخرى وصولًا لمنحوتات مجردة في غالب الأحيان، ويمنع استخدام الاسمنت أو مواد لاصقة أخرى، فعلى الحجارة أن تصمد بفضل التوازن وقوة الجاذبية.

والأحد على شاطئ البحر في دنبار وتحت شمس ساطعة، أبدى المشاركون في المسابقة الأوروبية صبرًا وحسًا إبداعيًا كبيرًا لإنجاز منحوتات لافتة وتمكنوا من موازنة كتل كبيرة من الحجارة على حصى صغيرة.

وفاز في المسابقة فرنسي يحمل لقب «أس بي رانزا»، وسيتمكن من المشاركة في مهرجان «يانو إيرث آرت فيستيفال» في تكساس لخوض بطولة العالم لهذا النشاط في 2020.

وأطلق بيدغ المسابقة قبل سنتين بعدما نظم بطولة محلية باسم جون ميور تشالنج العام 2016.

وولد جون ميور في دنبار العام 1838 وكان يعرف بـ«ابي المتنزهات الوطنية» بسبب عمله الريادي في حفظ الطبيعة الذي ساعد في المحافظة على وادي يوسيميتي ومتنزه سيكويا الوطني.

المزيد من بوابة الوسط