«ألف ليلة وليلة» يفتتح الشارقة عاصمة للكتاب 2019

عرض «ألف ليلة وليلة: الفصل الأخير» احتفالًا بالشارقة عاصمة عالمية للكتاب 2019 (ارشيفية:انترنت)

تدشن الشارقة في دولة الإمارات برنامج احتفالاتها باختيارها عاصمة عالمية للكتاب للعام 2019 بالعرض الفني «ألف ليلة وليلة: الفصل الأخير»، الذي يشارك فيه مئات الفنانين من أنحاء العالم.

ويقدم العرض الذي يتناول إحدى أشهر القصص التراثية العالمية على مسرح المجاز بدءًا من الثلاثاء 23 أبريل، وحتى السبت 27 أبريل، بثلاث لغات هي العربية والإنجليزية والفرنسية، وفقًا لوكالة «رويترز».

مدة العرض 90 دقيقة، ويشارك فيه فنانون وتقنيون من 23 دولة منها كندا وفرنسا وبريطانيا والمكسيك والبرازيل وروسيا البيضاء وسلوفينيا واليابان والولايات المتحدة.

وقال رئيس لجنة حفل افتتاح الشارقة، العاصمة العالمية للكتاب، الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إن العرض «يقدم رسالة الشارقة إلى العالم في عمل فني يستعيد ذاكرة الأدب الإنساني، ويعرض الحكاية التي قامت عليها كل حكايات الأميرة شهر زاد، التي لم تُرو بعد».

وأضاف أن العرض «يروي ثلاث مغامرات يخوضها أبناء شهر زاد، فيروز وقادر وأمين، حيث يأخذ الحضور لعوالم خيالية تسرد فصلًا جديدًا»، ويرسم العرض لوحات بصرية احترافية تشترك فيها عروض الضوء والليزر وأزياء الممثلين، إذ سيرتدي الفنانون 75 زيًّا مختلفًا تعكس حضارات عالمية مختلفة.

يصاحب «ألف ليلة وليلة: الفصل الأخير» أوركسترا سيمفونيًّا جاء أعضاؤه من أرمينيا وسورية والعراق ولبنان؛ لتقديم مقطوعات كتبت خصيصًا للعرض.

وكانت الشارقة اُختيرت عاصمة عالمية للكتاب 2019 ضمن برنامج عواصم الكتاب العالمية الذي تشرف عليه منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»؛ بهدف التشجيع على القراءة وتعزيز الحوار بين الثقافات وتنظم الحدث بشعار«افتح كتابًا تفتح أذهانًا»، وتلتزم المدينة المختارة بالترويج للكتب والقراءة، بالإضافة إلى تنفيذ برنامج أنشطة لمدة عام ابتداءً من اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف في 23 أبريل.

والشارقة هي ثالث مدينة عربية تختار عاصمة عالمية للكتاب بعد الإسكندرية في مصر العام 2002 وبيروت في لبنان العام 20