لوري لافلين تدفع ببراءتها من فضيحة الجامعات الأميركية

الممثلة لوري لافلين نجمة مسلسل «فول هاوس» (أ ف ب)

دفعت الممثلة الأميركية لوري لافلين المتهمة بتقديم رشوة قدرها 500 ألف دولار لتأمين دخول ابنتيها إلى جامعة أميركية عريقة الإثنين ببراءتها من تهمة غسل الأموال.

وتنازلت عن حقها في المثول أمام قاض مقدمة دفوعها خطيًا، وفقًا للوثائق التي اطلعت عليها وكالة «فرانس برس».

وتحمل تهم غسل الأموال والاحتيال المصرفي عقوبة تصل إلى 40 عامًا في السجن.

ولافلين المعروفة بدورها في مسلسل «فول هاوس» وزوجها متهمان بدفع 500 ألف دولار لتصنيف ابنتيهما على أنهما سباحتان لتدخلا فريق جامعة «ساذرن كاليفورنيا» للتجذيف.

ولافلين والممثلة الأخرى فيليسيتي هافمان هما الأكثر شهرة بين الأشخاص الخمسين الذين اتهموا بالمشاركة في عملية احتيال لمساعدة أبناء النخبة على الانضمام إلى أفضل الجامعات الأميركية.

والثلاثاء الماضي، قبلت هافمان (56 عامًا) التي اشتهرت خصوصًا بدورها في مسلسل «ديسبريت هاوس وايفز» بالاعتراف بذنبها في دفع 15 ألف دولار لمساعدة ابنتها في الحصول على نتائج أفضل في امتحان «أس إيه تي» المؤهل لدخول الجامعات.

واعترف الشخص الرئيسي في عملية الاحتيال وليام «ريك» سينغر الذي تقول السلطات إنه تقاضى حوالي 25 مليون دولار في مقابل تقديم رشاوى لمدربين ومسؤولين في جامعات، بأنه مذنب وهو يتعاون مع السلطات.

ومن الجامعات التي استهدفت خلال هذا الاحتيال، «يال» و«ستانفورد» و«كاليفورنيا» و«جورجتاون».

المزيد من بوابة الوسط