كريستيز تعرض تاجًا أثريًا من منتجات فابرجيه

كريستيز تعرض تاجًا أثريًا من منتجات فابرجيه (ارشيفية:انترنت)

تعرض صالة مزادات كريستيز تاجًا من صنع فابرجيه، مصمم مجوهرات أسر قياصرة روسيا، مصنوعًا من حجر الزبرجد والألماس وتتراوح تقديرات ثمنه قبل البيع بما بين 230 ألفًا و340 ألف دولار.

وصنع التاج في عام 1904 كهدية زواج من الدوق فردريك فرانسيس الرابع دوق مكلينبرغ-شفيرن بألمانيا لعروسه الأميرة ألكسندرا من هانوفر وكمبرلاند، وفقًا لوكالة رويترز.

وكانت والدة الدوق من النبلاء الروس ومن جامعي مجوهرات فابرجيه وشجعت ابنها البالغ من العمر 22 عامًا على طلب هدية عروسه من ورشة فابرجيه في سان بطرسبرج.

ووصلت الهدية بعد موعد الزفاف بشهر بسبب تردد الدوق في اختيار الأحجار الكريمة وضياع مخطوطات التصميم الأولية التي أعدها فابرجيه وفقًا لما ورد في خطابات بين البلاطين الملكيين الألماني والروسي.

وقال ماكس فاوست خبير المجوهرات لدى كريستيز «إنه تاج رائع يضم تسعة فصوص من الزبرجد»، وأضاف «هناك عدد قليل من التيجان التي صممها فابرجيه في العالم وعندما تظهر في قاعة مزادات تلفت الانتباه بدرجة كبيرة».

وصمم التاج على شكل زهور صغيرة مترابطة، للدلالة على الحب الحقيقي، تشقها سهام كيوبيد، وسيباع في جنيف مع مجموعة أخرى من المجوهرات يوم 15 مايو.

المزيد من بوابة الوسط