«الإسماعيلية السينمائي» يحتفي بعدد من رموز السينما الغائبين

جوسلين صعب وفريدة عرمان وأسامة فوزي (أرشيفية)

تحتفي الدورة الـ21 من مهرجان «الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة» بأسماء عدد من رموز السينما الذين غابوا عنا خلال الفترة الماضية، ومنهم المخرج المصري الراحل أسامة فوزي الذي قدم أول تجربة إخراجية له من خلال فيلم «عفاريت الأسفلت» العام 1995، ونال جائزة التحكيم الخاصة في مهرجان «لوكارنو» ثم «جنة الشياطين» العام ١٩٩٩ الذي شارك في لوكارنو أيضًا، ونال الجائزة الذهبية في «دمشق»، ومهرجان «خريبكا» في المغرب. 

وقدم أسامة بعد ذلك فيلمين مع الكاتب هاني فوزي هما «بحب السيما» و«باﻷلوان الطبيعية»، كما أنتج فوزي فيلمين: «الفاس في الراس» و«مرسيدس».

كما يحتفي «الإسماعيلية» بالإعلامية الراحلة المخرجة فريدة عرمان التي قدمت للتليفزيون المصري أكثر من 400 فيلم تسجيلي وقامت بتصوير أغلب الأغاني الوطنية على شريط سينما، وهي مخرجة تليفزيونية تخرجت في كلية الآداب قسم صحافة العام 1959، وعملت صحفية تحت التمرين في جريدة أخبار اليوم، ثم دخلت التليفزيون في مارس 1959 أي قبل البث بأربعة أشهر وعملت كمساعد مخرج ثم انتقلت لإعداد وتقديم البرامج ثم اتجهت للإخراج. 

ويحتفي المهرجان باسم المخرجة وكاتبة السيناريو اللبنانية جوسلين صعب التي بدأت حياتها بالعمل في مجال الصحافة بعد تخرجها، وأخرجت العديد من الأفلام التسجيلية، حيث تجاوز رصيدها 30 فيلم، كما عملت كمساعدة مخرج مع فولكر شلوندورف في فيلم «The Forger».

مهرجان «الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة» ينظمه المركز القومي للسينما برئاسة الدكتور خالد عبدالجليل، مستشار وزير الثقافة للسينما وبرئاسة الناقد عصام زكريا، ومن المقرر انطلاقه مساء الأربعاء داخل قصر الإسماعيلية.

المزيد من بوابة الوسط