معرض مكرس لموسيقى «الروك آند رول»، بمتحف «متروبوليتان»

معرض مكرس لموسيقى «الروك آند رول»، بمتحف «متروبوليتان» (أ ف ب)

ينظم متحف «متروبوليتان» في نيويورك عرضًا مكرسًا لموسيقى «الروك آند رول»، يفتتح الإثنين، عبر تزيين قاعاته بآلات موسيقية استخدمها كبار عازفي هذا النوع من الموسيقى ومغنيه.

وجمعت هذه المؤسسة، الواقعة في مانهاتن، مجموعة مذهلة من تذكارات موسيقى الروك وآلات استخدمها نجوم، من بينهم تشاك بيري وإريك كلابتون وبرينس وجون جيت وجوني ميتشل وبوب ديلان وكيث ريتشاردز وبروس سبرينغستين وإلفيس بريسلي من أجل معرض «بلاي إت لاود: ذي إنسترومنتس أوف روك أند رول»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأُقيم هذا المعرض، الذي يضم أكثر من 130 آلة موسيقية تعود إلى ما بين العامين 1939 و2017، لإظهار طريقة استخدام الموسيقيين التقنيات خلال القرن العشرين لابتكار أصوات وأنماط جديدة وتطويرها.

وإضافة إلى الآلات الموسيقية، يعرض متحف «متروبوليتان» أزياء براقة تعود إلى موسيقيي الروك، إلى جانب تذكارات من عروضهم مثل ملصقات الحفلات وبقايا الغيتارات المحطمة.

وقال القيّم على المعرض، جايسون كير دوبني، «الآلات هي بعض من أكثر المقتنيات الشخصية المرتبطة بالموسيقيين، لكننا كجمهور اعتدنا أن نراها من بعيد». 

وأضاف: «هذا المعرض سيوفر فرصة نادرة لتفحص البعض من أكثر الأغراض شهرة في موسيقى الروك آند رول عن كثب».

وقال ستيف ميلر الذي اشتهرت فرقته «ستيف ميلر باند» بأغنيات مثل «ذي جوكر» و«فلاي لايك إن إيغل» للصحفيين إنه «ذهل من قوة المعرض وتنظيمه المحكم»، علمًا بأنه أعار بعض غيتاراته للمتحف، وأشاد بالقيمين على المعرض الذين «تصدوا لمساعي الحط من مكانة هذه الآلات». 

وأبدى جيمي بايدغ عضو فرقة «ليد زيبلين» البريطانية الذي يُعرض غيتاره الذي عزف عليه أغنية «ستيرواي تو هافن» الشهيرة، إعجابه بهذه المبادرة.

وقال: «لم أكن أحلم أبدًا بأن أكون هنا حتى عندما كنت طفلاً»، مضيفًا: «كنت حريصًا على أن أكون قادرًا على إعارة كل ما أقدر عليه ليرى المعرض النور».

لكن هذه المبادرة تعرضت لبعض الانتقادات عندما أعلن عنها، لأن القائمة الأولية شملت امرأة واحدة فقط ،علمًا بأن القائمة النهائية تضم أكثر من 80 فنانًا، وهي ساينت فنسنت مغنية الروك المعاصرة، الحائزة جائزتي «غرامي».

لكن القائمة النهائية للمعرض كانت في النهاية أكثر شمولية مما ظهر في البداية، وتناول دوبني قضية المساواة بين الجنسين في الدليل الإرشادي للمعرض.

وفي العرض التمهيدي، عزف دون فيلدر من فرقة «إيغلز»، منفردًا، مقطعًا من أغنية الفرقة الأشهر «هوتيل كاليفورنيا»، وقال إنه بعد وصوله إلى نيويورك في العشرينات من العمر: «أول شيء فعلته في اليوم التالي أتيت إلى المتحف».

وأضاف في إشارة لغيتاره المزدوج ذي اللون الأبيض: «إنه شرف عظيم أنه يكون هذا الغيتار معلقًا هنا».
 
 

المزيد من بوابة الوسط