قلق جمهور «رولينغ ستونز» بعد أنباء عن جراحة قلبية لميك جاغر

ميك جاغر في منطقة نانتير الفرنسية (أ ف ب)

تتصاعد حدة القلق لدى محبي «رولينغ ستونز»، بعد إعلان وسائل إعلام أميركية عدة عن عملية في القلب سيخضع لها المغني ميك جاغر استدعت إرجاء جولة في أميركا الشمالية لأشهر فرق الروك في العالم.

ومنذ إعلان الفرقة البريطانية إرجاء مواعيد حفلاتها الـ17 التي كانت مقررة في الولايات المتحدة وكندا بين 20 أبريل و29 يونيو، تسري تكهنات كثيرة في الصحافة في محاولة لكشف لغز الوضع الصحي لميك جاغر الذي يقول أطباء إنه «في حاجة لعلاج طبي»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

ولم يوضح حساب «رولينغ ستونز» عبر«تويتر» طبيعة المشكلة الصحية التي يعاني منها نجم الروك البريطاني البالغ 75 عامًا، لكن سريعًا كشف موقع «درادغ ريبورت» الإثنين أن ميك جاغر سيخضع لعملية الجمعة في نيويورك لاستبدال صمام في القلب.

هذه المعلومة أكدتها أيضًا مجلة «رولينغ ستون» المتخصصة، فيما ذكرت صحيفة «نيويورك بوست» لاحقًا أن جاغر سيخضع لعملية بهدف وضع دعامة في القلب.

لكن أيًا ما يكون السيناريو، يبدو أن المشكلة الصحية هي في القلب، وفق هذه التسريبات التي لم تعلق عليها الفرقة بعد.

ويعيش ملايين المعجبين بالفرقة قلقًا على نجمهم منذ سماعهم النبأ رغم الصور المطمئنة التي انتشرت عبر الإنترنت وتظهر جاغر مبتسمًا، وهو يلعب على شاطئ في ميامي مع ابنه البالغ سنتين، ومن بين هؤلاء، دافيد تييه رئيس نادي معجبين للفرقة في فرنسا.

ومما أثار القلق أيضًا تغريدة عازف الغيتار كيث ريتشاردز الموجود أيضًا مع الفرقة في ميامي والتي كتب فيها «ميك نحن دائما إلى جانبك»،وكان يفترض أن تبدأ فرقة «رولينغ ستونز» جولة «نو فيلتر تور» في ميامي في 20 أبريل، وتشمل إحياء 17 حفلة.