مسرحيو سبها يحتفلون باليوم العالمي

فنانون ومثقفون يحتفلون باليوم العالمي للمسرح في مدينة سبها (تصوير: رمضان كرنفودة)

احتفل مسرحيو مدينة سبها، الثلاثاء، باليوم العالمي للمسرح، فى قاعة بيت الثقافة، بحضور عدد من الفنانين والمهتمين بالشأن الثقافي.

وقال عبدالسلام البخاري عضو المسرح الوطني سبها لـ«بوابة الوسط» «إن هذا اليوم يحتفل به كل شعوب العالم، فالمسرحيون هم رسل السلام، والهدف من هذا اليوم هو نشر ثقافة السلام بين الشعوب».

وأضاف: «بدأ المسرح في سبها في خمسينات القرن الماضي، وكانت انطلاقته في الأندية الرياضية، إلى أن أُسست في العام 1968 أول فرقة تمثيل مسرحي في المدينة».

وأوضح الممثل المسرحي أبوبكر خليفة لـ«بوابة الوسط» أن «المسرح له أهمية في بناء المجتمعات ونشر الثقافة، لكنه لم يلق اهتمامًا واسعًا في مدينة سبها خاصة والجنوب بشكل عام، إذ لم يقم مثلاً مقر لفرقة المسرح ولم تقدم حتى منحة له، وهو ما يعكس عدم إدراك المسؤولين أهمية المسرح في حياة الناس».

وفي العام 1972 اعتمد المسرح الوطني في سبها رسميًا من ضمن قائمة المسارح في ليبيا، وبدأ يقدم العرض مثل مسرحية «أنا وحواء» و«القلوني».

فنانون ومثقفون يحتفلون باليوم العالمي للمسرح في مدينة سبها (تصوير: رمضان كرنفودة)
فنانون ومثقفون يحتفلون باليوم العالمي للمسرح في مدينة سبها (تصوير: رمضان كرنفودة)