المسرحيون يختارون درنة للاحتفاء باليوم العالمي للمسرح

اختار عدد من الفناننين المسرحيين مدينة درنة لاحتضان اليوم العالمي للمسرح 27 مارس، لما تمثله المدينة من رمزية لانطلاقة الفن المسرحي في ليبيا، وللظروف التي كانت تعيشها المدينة خلال السنوات السابقة.

وقال المخرج رمضان الطيرة لـ«بوابة الوسط» الثلاثاء «نستعد للاحتفال بهذا اليوم ومشاركتنا بالعرض المسرحي (ألوان بياعة) وهو عمل مسرحي مأخوذ عن قصيدة للشاعر سالم التاوسكي وحوار الكاتب أمين بورواق وتمثيل عصام العلام إخراج وسينوغرافيا الطيرة».

ولفت الطيرة إلى أن «الاحتفال سيكون بداية الإعلان عن جائزة محمد عبدالهادي للفنون المسرحية تكريمًا للمدينة التي شهدت انطلاق الحركة المسرحية في ليبيا».

يذكر أن عضو جائزة «محمد عبدالهادي للفنون المسرحية» الفنان سالم عيسى قال إن «الجائزة تقديرية» تمنح من قبل  الهيئة العامة للثقافة والإعلام والمجتمع المدني، ويترؤسها عبدالهادي (الحفيد)، وتضم اللجنة في عضويتها فنانين من مختلف مدن ليبيا، وهي مشكَّلة من مجموعة من المسرحيين».

وأضاف عيسى: «سيعقد اجتماع في 25 مارس لإعلان الجائزة وشروطها، وسيعلن عنها بشكل رسمي في 27 مارس في درنة».

وأشار عيسى إلى أن جائزة محمد عبدالهادي «تمنح سنويًّا لإحدى الشخصيات المسرحية، على أن تكون شخصية ساهمت في نهوض المسرح وأثرت فيه».