تنحي مدير استوديوهات «وورنر براذرز» بعد فضيحة مع ممثلة

مدير استوديوهات «وورنر براذرز» كيفن تسوجيهارا في هوليوود، 15 أغسطس 2016 (أ ف ب)

من المتوقع أن يتنحى مدير استوديوهات «وورنر براذرز» كيفن تسوجيهارا الذي تطاوله منذ أسابيع تقارير تفيد بإقامته علاقة مع ممثلة بريطانية شابة يزعم أنه ساعدها في الحصول على أدوار، وفق ما أعلنت مجموعة «وورنر ميديا»، الإثنين.

وقال جون ستانكي، الرئيس التنفيذي لـ«وورنر ميديا»، في بيان: «من مصلحة (وورنر ميديا) و(وورنر براذرز) وموظفينا وشركائنا أن يتنحى كيفن عن منصبه كرئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة وورنر براذرز»، وفق «فرانس برس».

وأضاف: «يدرك كيفن أن أخطاءه يمكن أن تؤثر على قدرة الشركة على المضي قدمًا»، دون الإشارة صراحة إلى التقارير التي تفيد بأن تسوجيهارا (54 عامًا) والمتزوج، أقام علاقة مع الممثلة شارلوت كيرك البالغة 26 عامًا في 2013.

وحاول كيفن أن يستخدم نفوذه للاستحصال على أدوار للممثلة الشابة، رغم أنها لم تحقق نجاحًا كبيرًا نظرًا إلا أنه كانت لها مشاركتان صغيرتان فقط في فيلمين من إنتاج الشركة العالمية هما «هاو تو بي سنغل» العام 2016 و«أوشنز 8» العام 2018.

ونفى محامو تسوجيهارا أن يكون تدخل في اتخاذ قرارات متعلقة باختيار الممثلين في الأفلام.

وأطلقت الشركة تحقيقًا داخليًّا لكنها لم تحدد بعد بديلاً عن تسوجيهارا الذي تولى أخيرًا مزيد المسؤوليات بعد إعادة هيكلة شاملة للشركة التي كانت تعرف بـ«تايم وارنر»، عقب استحواذها على شركة الاتصالات العملاقة «إيه تي آند تي».