مكتب الثقافة ببني وليد يعيد إحياء نادي الشعراء

مكتب الثقافة بني وليد يحيي نادي الشعراء (الإنترنت)

أقام مكتب الثقافة بني وليد، مساء الجمعة، احتفالية لتفعيل وإحياء نادي الشعراء بالمدينة، الذي توقف منذ ثماني سنوات.

وقال عضو مكتب الثقافة بني وليد، رمزي بن صرار، لـ«بوابة الوسط»، السبت، إن النادي يضم عددا كبيرا من الشعراء الشعبيين بمدينة بني وليد، إضافة إلى انضمام عدد جديد من الشعراء الشباب في المدينة.

وأضاف بن صرار أن الاحتفالية حضرها عدد من الشعراء الشعبيين، من داخل وخارج مدينة بني وليد، الذين شددوا على ضرورة مباشرة نادي شعراء بني وليد مهامه ونشاطه، وإحياء الشعر الذي يتميز به أهالي المدينة.

ويهدف نادي شعراء إلى إحياء التراث الشعبي، والاهتمام بمشاركات الشعراء في المحافل الشعبية المحلية والعربية والدولية، إضافة إلى تحفيزهم على نشر قصائدهم ورواياتهم في الصحف والمجلات والعمل على إعداد ألبومات شعرية تحمل قصائدهم.

المزيد من بوابة الوسط