المغربي نبيل عيوش: نعيش في مجتمعات تؤمن بالمحرمات أكثر من الأمل

نبيل عيوش أثناء لقائه على قناة «الغد» (خاص لـ بوابة الوسط)

صرح المخرج المغربي نبيل عيوش بأن المجتمع العربي شُيِّد على المحرم والممنوع، أكثر مما هو قائم على الحلم والأمل، فمجتمعاتنا مبنية على ما لا تستطيع قوله أو فعله، بينما السينما تتحدث وتعرض، ولها وجهة نظر. 

وأضاف في لقائه مع الناقدة ناهد صلاح في برنامج «منع من التداول»، المذاع على قناة «الغد»، أن المنع هو طريقة أخرى للعرض، فمثلاً منع «الزين اللي فيك» أدى إلى انتشاره أكثر في كل مكان بالعالم، وكنت أتمنى أن يحدث ذلك لمؤهلاته الفنية. 

واختص عيوش فيلمه الأول «مكتوب» بذكرى خاصة ربطته بمهرجان «القاهرة السينمائي الدولي»، حيث حصل على جائزة نجيب محفوظ لأحسن فيلم عمل أول، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة لأحسن فيلم عربى، وقال: «أحتفظ بذكرى مؤثرة جدًّا لمهرجان القاهرة في العام 1998، حين شاركت بفيلم مكتوب، لأنه أول إخراج لي، وكانت أيضًا أول مرة أسافر للخارج مع هذا الفيلم، وقابلت كثيرًا من الفنانين الرائعين وحصلت على استقبال من الجمهور المصري غير عادي، ولن أنسى أبدًا هذا الاحتفال، وذهبت مع زوجتي حينذاك، والممثل محمد مفتاح الذي مثل في الفيلم والذي سلمته الفنانة يسرا الجائزة ورقصت معه على أحد مشاهد الفيلم، كانت لحظة مؤثرة للغاية، سُجلت في مسيرتي كمخرج».

أما عن فيلمه «كل ما تريده لولا» الممنوع في مصر، فقال: «هو فيلم عن النساء وعن الرقص الشرقي، عن الجمال والفن المتوارث من أكثر من ألف عام، كانت صدمة كبيرة لي سحبه من مهرجان الإسكندرية بعد الموافقة عليه، لكنه عُـرض بعد عدة أشهر في المهرجان الوطني للفيلم المغربي بطنجة، وكان رئيس لجنة التحكيم ناقدًا مصريًّا كبيرًا وأعطاه الجائزة الكبرى، وهذا يعزز النظرية القائلة، بشر يفكرون وبشر لا يفكرون في كل مكان».

المزيد من بوابة الوسط