المغني آر. كيلي في السجن من جديد

المغني الأميركي آر. كيلي (وسط) لدى وصوله للمحكمة في شيكاغو (أ ف ب)

أوقف المغني الميركي آر. كيلي، الأربعاء، لتخلفه عن دفع نفقة غذائية على ما أفادت السلطات في وقت يواجه فيه نجم الآر أند بي اتهامات بارتكاب انتهاكات جنسية مع قاصرات في قضية أخرى.

وقالت صوفيا أنصاري الناطقة باسم مكتب الشريف المحلي بُعيد جلسة في شيكاغو «وضع في الحبس وسينقل لسجن مقاطعة كوك في وقت لاحق»، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وتخلف كيلي (52 عامًا) عن دفع مبلغ 161 ألف دولار، وستعقد الجلسة المقبلة في إطار هذه القضية في 13 مارس على ما أوضحت الناطقة، وسيبقى محبوسًا حتى ذلك التاريخ.

وأعرب المغني عن استعداده دفع مبلغ 50 إلى 60 ألف دولار على ما قال محاميه، إلا أن القضاة كانوا يطالبون بالمبلغ كاملًا.

وأوضح داريل جونسون «السبب وراء عجزه عن الدفع هو كما تعرفون عدم عمله منذ فترة طويلة»، ووجه الاتهام للمغني بارتكاب انتهاكات جنسية في حق أربع فتيات من بينهن ثلاث قاصرات، وأوقف مدة ثلاثة أيام قبل أن يفرج عنه بكفالة حينها.

وواجه صعوبة في جمع مبلغ 100 ألف دولار الذي يشكل 10% من كفالته المحددة بمليون دولار، وأوضح محاميه يومها أن الفنان أقل ثراء مما تدفع شهرته إلى الظن بسبب «سوء الإدارة»، ودحض كيلي الاتهامات الموجهة إليه بارتكاب انتهاكات جنسية.

ووجهت إليه عشر تهم رئيسية، تراوح عقوبة كلّ منها بين ثلاث وسبع سنوات في السجن، على خلفية اعتداءات جنسية محتملة على أربع ضحايا بين 1998 و2010، منذ عقود عدّة، تساق تهم استغلال جنسي إلى المغني آر. كيلي.

ووجّه إليه الاتهام في العام 2002 بتصوير أفعال جنسية مع فتاة في الرابعة عشرة من العمر، لكن تمّت تبرئته في العام 2008 من التهمة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط