«ذي بروديجي» تفقد قائدها عن 49 عامًا

كيث فلينت خلال حفل في غرب سيول في 9 أغسطس 2015 (أ ف ب)

أعلنت فرقة الموسيقى الإلكترونية البريطانية «ذي بروديجي»، وفاة قائدها كيث فلينت عن 49 عامًا.

واستبعدت الشرطة أن تكون ملابسات الوفاة مشبوهة، بعد عثورها على جثته الإثنين، في إيسيكس في شمال شرق لندن، حسب «فرانس برس».

وصرحت شرطة إيسيكس لوكالة «فرانس برس»: «لا نعتبر أن الوفاة ناجمة عن أسباب مشبوهة».

وأصدرت فرقة «ذي بروديجي» بيانًا أشادت فيه بذكرى فلينت «الرائد والمبتكر والأسطورة»، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء البريطانية «برس أسوسييشن».

وساهم فلينت، الذي يتميز بقصَّة شعره والأوشام التي تغطي جسمه بكثافة، في جعل فرقته إحدى أشهر الفرق في مجال الموسيقى الإلكترونية.

ومن أشهر أعمالها أغنيتا «فايرستارتر» و«سماك ماي بتش آب» المطعمتان بأسلوب البانك.

وقال فلينت في تصريحات أدلى بها سنة 2015 لوكالة «فرانس برس»، «كنت حريصًا جدًّا على ألا نساوم بتاتًا في أسلوبنا».

المزيد من بوابة الوسط