متحف الثقافات العالمية بالمكسيك ينظم معرضًا لأعمال معتوق البوراوي

معتوق البوراوي (فيسبوك)

ينظم المتحف الوطني للثقافات العالمية بالعاصمة المكسيكية بالتعاون مع سفارة ليبيا بالمكسيك، الخميس، حفل افتتاح المعرض التشكيلي «من تاسيلي إلى المكسيك» للفنان الليبي معتوق البوراوي، ويستمر لمدة شهر من تاريخ تدشينه.

وقال البوراوي: «يأتي هذا المعرض في ظروف صعبة تمر بها بلدنا، والأساس من إقامة مثل هذه المعارض هو لتصحيح الأخطاء الجسيمة التي ألحقت الضرر بتاريخ ليبيا وهي محاولة لتقديم ليبيا بالشكل الصحيح وفقًا لتاريخها العريق، والذي عجز عنه الساسه والمسؤولون»، حسب صفحته في «فيسبوك».

وتابع: «فكرة المعرض بنيت منذ أكثر من عام وذلك بالتنسيق مع سفارتنا بالمكسيك وعلي رأسها حسين سويسي الذي أتقدم له بالشكر في هذه المناسبة، حيث له الفضل الكبير في تذليل العديد من المصاعب».

وساهمت في دعم المعرض شركات ليبية عدة وكذلك كلية الفنون جامعه غرناطة الإسبانية وكلية الفنون والإعلام جامعه طرابلس.

وأضاف أنه يصدر كاتالوغًا خاصًا بالمعرض «من تاسيلي إلى المكسيك» وأخذ بعين الاعتبار إدراج عدد من الفنانين الليبيين الذين تأثروا بشكل أو بآخر في أعمالهم التشكيلية المعاصرة برسوم كهوف تاسيلي أو أكاكوس.

ويعدً المتحف الوطني للثقافات المتعددة بالمكسيك من أهم القاعات بالعاصمة ، ويضم أهم المنحوتات والمخطوطات والحلي والأزياء التقليدية هناك، وهو مزار مفتوح يوميًا للوافدين من كل دول العالم.

من أعمال معتوق البوراوي (فيسبوك)
من أعمال معتوق البوراوي (فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط