فيلم حول العنف الزوجي يحصد جوائز سيزار الفرنسية

المخرج كزافييه لوغران في حفل توزيع جوائز سيزار السينمائية الفرنسية، 22 فبراير 2019 (أ ف ب)

حصد فيلم «جوسكا لا غارد» (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي، النصيب الأكبر في حفل توزيع جوائز «سيزار» السينمائية الفرنسية للعام 2019 بنيله أربع مكافآت من بينها أفضل فيلم وأفضل ممثلة لليا دروكير. ونال الفيلم أيضًا جائزة أفضل مونتاج وأفضل سيناريو.

وقالت ليا دروكير، التي نالت «سيزار» أفضل ممثلة عن دورها كربة عائلة شجاعة رغم صعوبة وضعها، «أريد أن أهدي هذه الجائزة إلى كل مَن هن في وضع ميريم (اسم الشخصية النسائية الرئيسية في الفيلم). إلى النساء اللواتي يعانين هذا الواقع المأساوي»، وفق «فرانس برس».

وأضافت: «أظن أن العنف يبدأ بالكلام.. الكلام الذي يستخدم يوميًّا الذي نظن أنه طبيعي.. نستخدم هذا الكلام تحت غطاء الفكاهة وأحيانًا ضمن مجموعة ولا ندرك أن هذه الكلمات تشكل بداية تهديد».

ويروي الفيلم قصة «ميريم»، التي تطالب بحضانة ابنها حصرًا فيما تتهم والده بالعنف. وتقرر القاضية منحها حضانة مشتركة مع الأب، ما يوقع الطفل رهينة بين والديه.

ونال جاك أوديار جائزة «سيزار» أفضل إخراج عن فيلمه «لي فرير سيستيرز».

أما «سيزار» أفضل ممثل فكان من نصيب أليكس لوتس عن دوره في فيلم «غي» الذي أخرجه أيضًا.

واضطر لتغيير مظهره لأداء دور مغنٍ ولَّتْ شهرتُه ويكبره بثلاثين عامًا.

أما جائزتا أفضل موهبة واعدة فكانتا من نصيب كنزا فورتاس وديلان روبير عن دورهما في فيلم «شهرزاد».

ونال جائزة الجمهور التي تمنح للمرة الأولى فيلم «لي توش 3» من إخراج أوليفييه بارو.