وفاة آخر وجوه العصر الذهبي في هوليوود

ستانلي دونن مع جائزة الأسد الذهبي عن مجمل مسيرته في مهرجان البندقية في 11 سبتمبر 2004 (أ ف ب)

نقلت صحيفة «شيكاغو تريبيون» عن نجل المخرج الأميركي ستانلي دونن، وفاة أحد آخر وجوه العصر الذهبي في هوليوود، عن 94 عامًا.

وفي رصيد دونن عشرات الأفلام والاستعراضات الغنائية، وأبرزها «سينغن إن ذي راين» مع جين كيلي و«تو فور ذي رود» من بطولة أودري هيبورن، حسب «فرانس برس».

ولم ينل السينمائي يومًا أوسكار عن أحد أعماله، لكنه تلقى جائزة فخرية عن مجمل مسيرته في العام 1998.

وأفادت «شيكاغو تريبيون» نقلًا عن ابنه مارك دونن بأنه توفّي الخميس، في نيويورك إثر سكتة قلبية.

وغادر دونن الذي أصله في كارولاينا الجنوبية المنزل العائلي، بعد إتمامه المدرسة الثانوية ليجرّب حظّه في برودواي.

وسطع نجمه في العام 1954 مع «سيفين برايدز فور سيفين بروذرز». وتعاون في العام 1957 مع استوديوهات «باراماونت» على إخراج «فاني فايس» من بطولة أودري هيبورن وفريد أستير. وتزوّج خمس مرات ومن زوجاته السابقات الممثلتان جين كوين وإيفيت ميميو.