اكتشاف غرفة جنائزية تعود لحضارة الأنكا

غرفة جنائزية تعود لحضار الانكا في محافطة لامبايكيه (أ ف ب)

اكتشف علماء آثار بيروفيون غرفة جنائزية عائدة لحضارة الانكا دفن فيها أحد أعيان المجتمع على ما أفاد باحث.

واكتشفت هذه الغرفة في موقع ماتا إينديو الأثري في مقاطعة لامبايكيه، على ما قال عالم الآثار لويس تشيرو مدير متحف هواكا راخادا-سيبان لوكالة الأنباء البيروفية «أندينا».

وأوضح تشيرو أن الغرفة الجنائزية «تتمتع بهندسة فريدة من نوعها والمؤشر الذي يظهر أهمية الشخص المتوفى هو وجود صدفة سبونديلوس (رخوية بحرية) وهي من التقدمات الراقية في حضارة الانكا من القرن الثاني عشر إلى القرن السادس عشر»، وسبق لصائدي كنوز أن مروا في الموقع، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأوضح عالم الآثار «عمليات النهب حصلت على مرحلتين الأولى خلال المرحلة الاستعمارية حيث كانت السلطات في تلك الحقبة تمنح تراخيص لنهب المعادن أو استخراجها والثانية تعود إلى خمسين عامًا عندما تم فتح المكان وتدمير ما تبقى فيه».

ورغم ذلك، عثر علماء الآثار على بعض القطع مثل الأواني والأباريق التابعة للانكا فضلاً عن الكوات، وأكد تشيرو أن هذه الاكتشافات «تظهر عظمة الموقع وأهميته».

ويقع الموقع على مسافة ألفي كيلومتر من كوسكو عاصمة إمبراطورية الانكا التي كانت تمتد على مساحة شاسعة من جنوب كولومبيا.

المزيد من بوابة الوسط