بالصور: نوستالجيا «ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك

«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)

يفتح الخطاط المصري محمد الحداد أرشيف ذكريات بعض من أعماله خلال العام 1997-1998، التى قدم فيها بعض التصميمات لأكياس البلاستيك في ليبيا، وبالتحديد في مدينة بنغازي.

ويقول الحداد عن هذه التصاميم «صممت أكياس البلاستيك لمجموعة من المحلات التجارية في ليبيا، كنت أنفذها بأقلام بوص مع أقلام تحبير ماركة روترنغ، وحبر روترنغ ألماني على ورق كلك».

وأضاف «أما بالنسبة للرسم فكنت أستخدم أقلام البوص الرفيعة، إلى جانب أقلام التحبير، بالإضافة إلى استخدام الفرش الرفيعة أيضًا».

وتابع «في حينها كان استعمال الكمبيوتر ما زال في بداياته ولم يقتحم عالم الإعلانات بعد، كانت أيامًا جميلة والعمل الفني كان له حس مختلف».

تعكس تصاميم الحداد في صورتها الفنية البسيطة ذات الرمزية والدلالية المصحوبة بعبارات مكتوبة ترويجية، التطور التقني والثقافي والفني في هذا المجال بالتسعينات.

«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)
«ليبيا التسعينات» على كيس بلاستيك (فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط