ورشة عمل حول «الممتلكات الليبية بلائحة اليونسكو»

ورشة عمل حول «الممتلكات الليبية بلائحة اليونسكو» (فيسبوك)

انطلق بمتحف ليبيا، الثلاثاء، برنامج ورشة عمل «حالة حفظ الممتلكات التراثية للمواقع الليبية المسجلة في قائمة التراث العالمي».

حضر افتتاح الورشة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، ووزير التعليم عثمان عبدالجليل، ورئيس اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم عبدالمنعم أبو لائحة، رئيس مصلحة الآثار محمد فرج محمد، ورئيس الهيئة العامة للسياحة خيضر بشير مالك، ووزير الدولة لشؤون المرأة والتنمية المجتمعية أسماء الأسطى، وسفيرا تركيا وإيطاليا، والقائم بأعمال سفارة أميركا، وعدد من المهتمين، وفقًا للمكتب الإعلامي للهيئة.

واشتملت الورشة على عروض تقديمية تناولت التعريف بالمواقع الليبية الخمسة المدرجة على لائحة التراث العالمي «لبدة الكبرى، صبراتة، شحات، الفن الصخري في تادارات أكاكوس، وغدامس»، وأسباب إدراجها على قائمة الخطر «اللائحة الحمراء»، وعرض أعمال ونتائج لجنة التراث العالمي المشكلة بموجب قرار المجلس الرئاسي، بالإضافة إلى عرض مخطط أعمال المراقبة والحماية الإلكترونية للمواقع، والمخطط العام لمكافحة الحرائق.

وأقيم على هامش جلسات الورشة معرض صور لمواقع التراث العالمي في ليبيا، والأدوات المستخدمة في دراسة وحماية وصون الآثار، وإصدارات اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم.

ورشة عمل حول «الممتلكات الليبية بلائحة اليونسكو» (فيسبوك)
ورشة عمل حول «الممتلكات الليبية بلائحة اليونسكو» (فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط