فيلم «ليغو» الجديد يتصدر شباك التذاكر الأميركية

حقق الفيلم إيرادات قدرها 34.4 مليون دولار خلال أول ثلاثة أيام لعرضه (أ ف ب)

تصدر فيلم «ذي ليغو موفي 2» شباك التذاكر في أميركا الشمالية هذا الأسبوع مع بدء عرضه.

وحقق الجزء الجديد من فيلم «ليغو» الذي أنتجته شركة «وارنر براذرز» إيرادات قدرها 34.4 مليون دولار خلال أول ثلاثة أيام لعرضه، متفوقًا بسهولة على الفيلمين الجديدين أيضا «وات مان وانت» و«كولد برسوت»، وفق ما أوردته شركة «إكزيبيتر ريليشنسز» المتخصصة. وكان من المتوقع أن يحقق هذا الجزء الرابع أداء أفضل، وفق «فرانس برس». 

وحقق «ذي ليغو موفي» الذي عُـرض العام 2014 كأول جزء من أفلام هذه المجموعة، 69 مليون دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع الأولى لبدء عرضه. 

وذكر موقع «هوليوود ريبورتر» أن هذا الجزء الأخير من سلسلة أفلام ليغو، «فقد الكثير من عنصر المفاجأة، التي وُجدت في الفيلم الأساسي».

وشارك في هذا الفيلم مرة أخرى عبر تقديم أصواتهم، الممثلون كريس برات وإليزابيث بانكس وويل أرنيت، إضافة إلى تيفاني هاديش ومايا رولدولف للمرة الأولى. ويتناول الفيلم قصة تحكي عن الحب والفوضى والانتقام خلال حقبة قاتمة من تاريخ «أرض الدمى».

وحل في المرتبة الثانية فيلم «وات من وانت» الكوميدي من إنتاج شركة «باراماونت» وبطولة تاراجي بي. هانسون، بإيرادات قدرها 19 مليون دولار، وهذا الفيلم نسخة جديدة من فيلم «وات ويمن وانت» الذي عرض العام 2000 ولكن بتبديل الجنسين.

والمرتبة الثالثة ذهبت إلى فيلم «كولد برسوت» بتحقيقه إيرادات بلغت 10.8 ملايين دولار، وطغى على افتتاح الفيلم الجدل القائم حول التعليقات المشحونة بالعنصرية من بطل الفيلم ليام نيسون. 

وحل في المرتبة الرابعة فيلم «ذي أبسايد» بإيرادات بلغت 7.2 ملايين دولار في الأسبوع الخامس لعرضه. أما فيلم «غلاس» فاحتل المرتبة الخامسة بإيرادات بلغت 6.4 ملايين دولار.

وفي ما يأتي بقية المراكز في تصنيف الأفلام العشرة الأوائل على شباك التذاكر في الصالات الأميركية:

6- «ذا بروديغي» مع 6 ملايين دولار. 

7- «غرين بوك» مع 3.6 ملايين دولار. 

8- «أكوامان» مع 3.3 ملايين دولار. 

9- «سبايدر مان: إنتو ذي سبايدر فيرس» مع 3 ملايين دولار. 

10- «ميس بالا» مع 2.7 مليون دولار بالمجموع.