ألفونسو كوارون يفوز بجائزة نقابة المخرجين الأميركيين

ألفونسو كوارون هو ثاني مخرج ينال جائزة نقابة المخرجين الأميركية عن فيلم بلغة أجنبية (أ ف ب)

فاز المخرج المكسيكي ألفونسو كوارون السبت بجائزة نقابة المخرجين الأميركيين عن فيلمه «روما» في ما يعتبر مؤشرًا قويًا على احتمال نيله جائزة أوسكار أفضل مخرج بعد ثلاثة أسابيع.

و«روما» الذي يتمحور حول طفولة كوارون في مكسيكو في السبعينات مرشح في عشر فئات في جوائز أوسكار من بينها أفضل مخرج، وفق «فرانس برس».

وتسلم كوارون الجائزة مساء السبت من مواطنه غييرمو ديل تورو الذي فاز العام الماضي عن فيلم «ذا شايب أوف ووتر».

وشكر كوارون الذي فاز بهذه الجائزة العام 2014 أيضًا عن «غرافيتي»، طاقم الفيلم لأنه حوّل ذكرى طفولته إلى حقيقة.

وأضاف «شكرًا ليبو (المدبرة المنزلية التي استوحى منها الفيلم) شكرًا أمي وبلدي، فهم مهندسو روما الفعليون».

وتغلب كوارون على منافسيه سبايك لي «بلاككلانسمان» وآدم ماكاي «فايس» وبيتر فاريلي «غرين بوك» وبرادلي كوبر «إيه ستار إز بورن».

وكوارون هو المخرج الثاني الذي يمنح الجائزة لعمل بلغة أجنبية بعد أنغ لي في العام 2000 عن فيلمه «كراوتشينغ تايغر هيدن دراغن».

الفائز بالجائزة العام الماضي غييرمو ديل تورو «ذي شايب أوف ووتر» عاد ليفوز بجائزة أوسكار أفضل مخرج. ونال «ذي شايب أوف ووتر» أيضًا أوسكار أفضل فيلم.