إحباط بيع لوحات «مزيفة» منسوبة لهتلر

الشرطة الألمانية تضبط ثلاث لوحات أكواريل تشكّ في صحّة نسبها لأدولف هتلر (أ ف ب)

تمكنت الشرطة الألمانية من ضبط ثلاث لوحات أكواريل تشكّك في صحّة نسبها إلى الزعيم النازي أدولف هتلر، وكان من المفترض بيعها في مزاد، الخميس، ببرلين.

وأوضحت شرطة برلين على حسابها في «تويتر» أن تحقيقًا فتح على خلفية «محاولة احتيال» و«تزوير مستندات»، حسب «فرانس برس».

وتمثّل هذه اللوحات مشاهد مستوحاة من جبال الألب ونهر الراين وتحمل توقيع «أ.هتلر» وهي تعود للعامين 1910 و1911، بحسب ما ورد في كتيّب المزاد الذي أشرفت على تنظيمه دار «كلوس».

وكانت كلّ لوحة معروضة بسعر 4 آلاف يورو ومرفقة بشهادة من خبراء تؤكّد صحّة نسبها، بحسب الدار.

في يونيو 2015، بيعت لوحات أكواريل ورسوم أنجزها أدولف هتلر في مزاد في ألمانيا في مقابل 400 ألف يورو تقريبا.

سعى أدولف هتلر في شبابه إلى الالتحاق بأكاديمية الفنون في فيينا، لكن طلبه رفض لافتقاره إلى الموهبة. وهو ظلّ يرسم مشاهد مستوحاة من بطاقات بريدية كان يبيعها للسياح.

ويعتبر الخبراء أن النتاج الفني لهتلر رديء المستوى، وترفض دور المزادات الكبيرة طرح أعماله للبيع.