إليك بالدوين يخضع لحصص «للسيطرة على الغضب»

الممثل الأميركي إليك بالدوين في مانهاتن، 23 يناير 2019 (أ ف ب)

أقر الممثل إليك بالدوين الأربعاء، بتهمة المضايقة الموجهة إليه ووافق على متابعة حصص «للسيطرة على الغضب» بعدما أوقف لضربه سائقًا إثر خلاف على مكان لركن السيارة.

وترك الممثل الذي اشتهر بتقليد الرئيس الأميركي دونالد ترامب طليقًا، بعد جلسة في محكمة مانهاتن شرط أن يتابع «حصة قصيرة للسيطرة على الغضب» إلى حين مثوله المقبل أمام المحكمة في 27 مارس، بحسب ما قال المدعي العام في مانهاتن، ووفقًا لـ«فرانس برس».

ولم يدل بالدوين (60 عامًا) المعروف بشخصيته القوية وطابعه الغضوب بأي تصريح للصحفيين لدى خروجه من المحكمة.

وأوقف الممثل في نوفمبر الماضي بعدما اعتدى على رجل ركن سيارته في مكان كان ينوي بالدوين استخدامه لنفسه.

ووجهت إلى الممثل أولاً تهمة المضايقة والاعتداء لكن إثر مفاوضات مع المدعي العام «أقر بذنبه في تهمة المضايقة فقط وهي الأقل خطورة»، بحسب ما أوضح ناطق باسم المدعي العام.

المزيد من بوابة الوسط