كريس براون ينفي «أي علاقة جنسية» مع شابة تتهمه باغتصابها

المغني الأميركي كريس براون (أرشيفية: الإنترنت)

نفى المغني الأميركي كريس براون الذي أفرج عنه إثر توقيفه في باريس على ذمة التحقيق بتهمة اغتصاب، أن يكون أقام «أي علاقة جنسية» مع الشابة التي تتهمه باغتصابها في العاصمة الفرنسية، بحسب ما أكد محاميه لوكالة «فرانس برس».

وتتهم شابة تبلغ الخامسة والعشرين الفنان الأميركي (29 عامًا) وصديقًا له وحارسه الشخصي باغتصابها ليل 15-16 يناير في فندق مانداران أورينتال الفخم في باريس. وتعذّر الاتصال بها صباح الأربعاء.

ووضع المغني الأميركي الإثنين في الحبس على ذمة التحقيق بتهمة «الاغتصاب مع ظروف مشددة» و«انتهاك قانون المخدرات»، إثر الشكوى التي تقدمت بها الشابة.

وأكد محاميه رافاييل شيش أن موكله «لم يقم بأي علاقة جنسية بأي طريقة كانت مع صاحبة الشكوى».

وأفرج عن الرجال الثلاثة مساء الثلاثاء، من دون أي ملاحقات في حقهم، بحسب ما أعلنت النيابة العامة في باريس، مشيرة إلى أن التحقيقات متواصلة.

وأفاد محامي براون بأن الأخير الذي حضر عدة عروض أزياء الأسبوع الماضي في باريس «حرّ في تنقلاته» وفي وسعه إذن العودة إلى الولايات المتحدة إن أراد ذلك.

وصرّح شيش بأن موكله «يعيد التأكيد على أنه في تصرّف القضاء الفرنسي. ولم يفرض عليه القضاء البقاء في فرنسا حتى الساعة».

أما في ما يخصّ حيازة المخدرات، فقد أوضح المحامي أن موكله يحمل وصفة من طبيبه الأميركي للقنب الهندي الذي كان في حوزته.

غير أن الكوكايين التي عثر عليها في غرفته وقت توقيفه «ليست عائدة له» وهي لأصحابه «الذين أتوا للاحتفال في جناحه الفندقي ليل 20 -21 يناير»، أي قبيل توقيفه.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط