توقيف كريس براون في باريس بتهمة «الاغتصاب»

المغني الأميركي كريس براون في لوس أنجليس، 29 مارس 2015 (أ ف ب)

وضع مغني الراب الأميركي كريس براون في الحبس على ذمة التحقيق في باريس بعدما تقدمت امرأة بشكوى تتهمه فيها باغتصابها مع صديق له وحارسه الشخصي، بحسب ما ذكرت مصادر مختلفة مؤكدة نبأ نشرته مجلة «كلوزر».

ولا يزال كريس براون موقوفًا حتى ظهر الثلاثاء، بتهمة «انتهاك التشريع حول المخدرات» أيضًا، بحسب ما أوضح مصدر قضائي، وفقًا لـ«فرانس برس».

وتؤكد مقدمة الشكوى (25 عامًا) أن الوقائع تعود إلى ليل 15-16 يناير في فندق مانداران أورينتال الفخم في وسط باريس بحسب مصدر مطلع على التحقيق.

وأوضحت أنها قبل ذلك أمضت جزءًا من السهرة في نادٍ ليلي في الدائرة الثامنة من باريس مع المغني ونساء أخريات قبل أن تنتقل إلى فندقه. وكلفت الشرطة القضائية في باريس بالتحقيق.

وللفنان الأميركي البالغ 29 عامًا سوابق مع القضاء، حيث تصدر عناوين الصحف العام 2009 عندما ضرب النجمة ريهانا التي كانت صديقته في تلك الفترة. واعترف بالتهمة وحكم عليه بالرقابة القضائية مدة ست سنوات.

واعترف أيضًا بالاعتداء على أحد معجبيه بالضرب في واشنطن في 2014 واتهم العام 2016 بتعنيف امرأة في لاس فيغاس وأخرى في لوس أنجليس.

المزيد من بوابة الوسط