اتفاقية تعاون بين هيئة الثقافة ومؤسسة الطاهر الزاوي

اتفاقية تعاون بين هيئة الثقافة ومؤسسة الطاهر الزاوي (فيسبوك)

وقعَّت الهيئة العامة للثقافة بحكومة الوفاق الوطني ومؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي الخيرية، الأحد، اتفاقية تعاون مشترك بينهما، في احتفالية بحضور رئيس اللجنة التسييرية حسن أونيس، ورئيس مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي سالم عبدالسلام، وعدد من مديري الإدارات بالهيئة.

وأكد أونيس في كلمته بالاحتفال أن إقامة جسور الترابط والتعاون مع المؤسسات ذات الاهتمام المشترك في المجال الثقافي تأتي للنهوض بالحركة الثقافية في ليبيا، وفقًا للمكتب الإعلامي للهيئة.

وأوضح أونيس أن مؤسسة الطاهر الزاوي الخيرية  وضعت لها مكانة مرموقة على الصعيد المحلي بما قدمته من أنشطة ثقافية جعلتها رائدة في هذا المجال، وتعد جائزة الشيخ الطاهر الزاوي للشعر الفصيح باكورة التعاون الثقافي بين المؤسسة والهيئة. 

وأشار أونيس إلى أن الهيئة تسعى لتعزيز الشراكة الثقافية بهدف إثراء المشهد الثقافي الليبي من خلال هذه الاتفاقية التي ستعمل على فتح آفاق التعاون الثنائي المتميز بين المؤسسات الأهلية والخاصة لتوقيع اتفاقات ثنائية مماثلة، وطالب النخب المثقفة بضرورة التعاون وطرح الآراء والمقترحات والأفكار بما يساهم في السمو والرقي بالثقافة.

وأفاد رئيس مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي، سالم عبدالسلام بأن الاتفاقية تأتي لمناسبة إطلاق جائزة الشيخ الزاوي للشعر الفصيح والنجاح الذي حققته المؤسسة على المستويات المحلية والدولية والإقليمية. 

وذكر أن المجتمع المدني له قدرة على التوعية والتثقيف من أجل الرفع من مستوى المجتمع والنهوض به، كما أوضح أن المؤسسة دشنت المركز الليبي للدراسات والأبحاث، وهو يعنى بالدراسات الاجتماعية والاقتصادية وقامت بوضع خطة انطلقت من أجل إدماج التشكيلات المسلحة.

وتخلل حفل التوقيع أصبوحة شعرية للشاعر عبدالرؤوف بن لامين ألقى فيها العديد من القصائد، منها الوطن والحب، الثياب الجديدة، الغربة والبعاد، هدية العودة، الرجوع للوطن، واختتمت الاحتفالية بعزف وغناء عدد من الموشحات الأندلسية لفرقة مألوف.

اتفاقية تعاون بين هيئة الثقافة ومؤسسة الطاهر الزاوي (فيسبوك)
اتفاقية تعاون بين هيئة الثقافة ومؤسسة الطاهر الزاوي (فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط