نظرة على أبرز أحداث 2019 الفنية والثقافية المتوقعة

الممثل الأميركي روبرت دي نيرو (يمين) مع جائزة النجمة الذهبية التكريمية إلى جانب المخرج الأميركي مارتن سكورسيزي خلال مهرجان مراكش الدولي للسينما في الأول من ديسمبر 2018 (أ ف ب)

يحفل العام 2019 بسلسلة أحداث ثقافية وفنية لافتة من شأنها إثارة اهتمام جماهيري كبير، إذ إنه من المخطط إنتاج سلسلة أفلام سينمائية وكارتون ومسلسلات تحظى بمتابعة جماهيرية واسعة.

وفي هذه السطور نستعرض أبرز هذه الفعاليات والمتوجات البصرية والمعارض، ومنها الفيلم العاشر للمخرج كوانتن تارانتينو، فضلًا عن التعاون العاشر بين مارتن سكورسيزي وروبرت دي نيرو مرورًا بتاسع أجزاء «حرب النجوم» وثامن مواسم «غايم أوف ثرونز»، حسب «فرانس برس».

الشاشة الكبيرة
على الصعيد السينمائي، يجمع تارانتينو براد بيت وليوناردو دي كابريو في «وانس أبون ايه تايم إن هوليوود» بشأن صناعة السينما وجرائم تشارلز مانسون (في الصالات بدءًا من 14 أغسطس). أما سكورسيزي فيعود للتعاون مع دي نيرو وجو بيشي وآل باتشينو في فيلم «ذي أيريش مان» من إنتاج «نتفليكس».

كذلك تشهد 2019 العودة المنتظرة لسلسلة «توي ستوري» مع جزء رابع ولأفلام «حرب النجوم» بجزئها التاسع. فبعد الفشل النسبي للجزء السابق، محبو سلسلة الخيال العلمي هذه على موعد من جزء جديد سيعودون فيه إلى جذور القصة من خلال متابعة مغامرات راي (ديزي ريدلي) وكيلو رين (آدم درايفر). ويتعين الانتظار حتى ديسمبر لهذه الغاية.

مسلسلات تلفزيونية
مَن سيهيمن على العرش الحديدي؟ الجواب في أبريل لمحبي مسلسل «غايم أوف ثرونز» مع عرض الموسم الثامن والأخير من هذا العمل الذي ينتظره ملايين المشاهدين. ويتضمن الموسم ست حلقات ستنهي هذه القصة التي تحقق نجاحًا كبيرًا منذ 2011.

ومن المسلسلات العائدة المنتظرة أيضًا في 2019 هناك عبر «نتفليكس» الموسم الثالث من «ذي كراون» مع طاقم جديد (أوليفيا كولمان بدور الملكة إليزابيث)، إضافة إلى «ستراينجر ثينغز» (الموسم الثالث). أما على «إتش بي أو» فهناك الحلقات الجديدة من «ترو ديتيكتيف» اعتبارًا من 13 يناير (مع ماهيرشالا علي من «مونلايت»).

موسيقى وغناء
من مادونا إلى ريهانا مرورًا بليدي غاغا ولانا ديل راي وأريانا غراندي... تشهد سنة 2019 عودة نجمات الغناء مع مجموعات موسيقية جديدة.

فبعد احتفالها بعامها الستين، تحضر مادونا «ملكة البوب»، منذ أشهر لألبوم جديد مع المنتج ميروايس الذي أنتج لها «ميوزيك» على مشارف العام 2000.

كذلك فإن ليدي غاغا التي لا تزال تحصد نجاح أدائها التمثيلي والغنائي في «ايه ستار إز بورن» والذي قد تنال بفضله جائزة «أوسكار»، تستعد لإصدار ألبوم جديد بعد آخر مجموعاتها الموسيقية «جوان».

أما ريهانا ففد كشفت أخيرًا عبر «انستغرام» عودتها للنشاط الفني في 2019 بعد استراحة.

وعلى صعيد الحفلات، يستكمل إلتون جون في أوروبا جولة ودعاية كان أطلقها خلال الخريف في الولايات المتحدة. كما أن فيلمًا يروي سيرته بعنوان «روكيتمان» سيخرج إلى صالات العرض في نهاية مايو، وفق «فرانس برس».

معارض وفنون
تستضيف باريس اعتبارًا من 23 مارس معرضًا بارزًا يضم 150 قطعة من قبر توت عنخ آمون بينها حوالي خمسين تعرض للمرة الأولى خارج مصر.

كما يستضيف متحف اللوفر الباريسي الشهير في أكتوبر معرضًا كبيرًا مخصصًا لليوناردو دا فينشي لمناسبة الذكرى المئوية الخامسة لوفاة هذا المعلم من عصر النهضة. غير أن غموضًا لا يزال يلف موضوع استعارة الكثير من التحف الخاصة بالفنان من المتاحف الإيطالية.

المزيد من بوابة الوسط