رسائل لدعم الفكاهي الفرنسي دونيل جاكسمان

مئات رسائل الدعم لفكاهي فرنسي نعت بالأسود القذر (أ ف ب)

أشاد الفكاهي الفرنسي دونيل جاكسمان الذي نعت بـ«الأسود القذر»، خلال أحد عروضه، بـ«وعي الشعب الفرنسي»، الذي تجلى من خلال مئات رسائل الدعم التي تلقاها في غضون ثلاثة أيام.

وبث الفكاهي (37 عامًا) وهو من أصول كاميرونية وترعرع في إحدى ضواحي باريس، الأربعاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي مقتطفًا من عرضه في 23 ديسمبر في نيس (جنوب شرق). ويسمع فيه صوت شخص ينعته ثلاث مرات بـ«الأسود القذر».

وتعذر تحديد هوية الرجل. وقد أرسلت إحدى الحاضرات في الصالة الشريط إلى الفكاهي الذي بثه عبر شبكات التواصل الاجتماعي مشددًا على أنه ليس مزحة، حسب وكالة «فرانس برس».

وأرفق الشريط بالرسالة التالية «أتعاطف مع كل الأشخاص الذين يتعرضون للعنصرية والتمييز في حياتهم اليومية وغالبًا ما يكونون بمفردهم وسط لامبالاة مطلقة! ينبغي أن نحب بعضنا بعضا رغم اختلافاتنا».

وتلقى مئات الردود ورسائل الدعم من بينها واحدة من وزير الداخلية كريستوف كاستانير. وأوضح الفكاهي أنه سيتقدم بشكوى «ليس من أجل المال، بل هي مسألة مبدأ ولشحن كل ضحايا التمييز بالشجاعة» ليحذو حذوه.

وختم يقول «مكافحة العنصرية يجب أن يشنها الجميع. ومن المهم أن يكون الشعب الفرنسي عازمًا على العيش المشترك».
 

المزيد من بوابة الوسط