مصر تكتشف مقبرة تعود لأكثر من 4400 عام بسقارة

مقبرة الكاهن «واح تي» التي أعلن علماء آثار مصريون اكتشافها في منطقة سقارة، 15 ديسمبر 2018 (فرانس برس)

اكتشف فريق من علماء الآثار المصريين مقبرة لكاهن تعود لأكثر من 4400 عام، بالقرب من أهرامات الجيزة في مصر، بحسب ما أعلنت وزارة الآثار المصرية السبت.

وتعود مقبرة الكاهن «واح تي» إلى الأسرة الفرعونية الخامسة (بين 2500 و2300 قبل الميلاد) أثناء حكم نفر إير كارع، وفق الوزارة.

وقال وزير الآثار خالد عناني، اليوم السبت، إن المقبرة «من أجمل الاكتشافات الأثرية الأخيرة خلال العام 2018 بسبب ألوانها والنحت الموجود بها، كما تعتبر من أعظم الاكتشافات هذا العام لأنها لم تسرَق ووُجدت كاملة».

وأضاف أن صاحب المقبرة كان يعمل «الكاهن المطهر والمشرف على قصر الإله الملكي في عهد الأسرة الخامسة»، مضيفًا أن «المقبرة طولها 10 أمتار وارتفاعها 3 أمتار ويتم العمل في استكمال أعمال الحفائر بها».

وقالت وزارة الثقافة في بيان إن المقبرة تحوي بصفة خاصة «مشاهد تظهر صاحبها مع أمه وزوجته وأسرته، كما تتضمن تماثيل كبيرة ملونة محفورة في الصخر لصاحب المقبرة وأسرته».

وأضافت الوزارة أنه يوجد 18 كوة في الصخر داخلها 24 تمثالًا في الجزء العلوي من المقبرة، أما الجزء السفلي فتوجد به 26 كوة أصغر حجمًا.

وكانت السلطات المصرية أعلنت في نوفمبر الماضي اكتشاف البعثة الأثرية المصرية نفسها سبع مقابر، من بينها أربع تعود لأكثر من 6000 سنة.

ومنطقة سقارة في جنوب القاهرة هي منطقة أثرية واسعة تحوي خصوصًا هرم زوسر المدرج، وهو أول هرم شُيّد في العصر الفرعوني، وهذا الهرم الذي شيد قرابة 2700 عام قبل الميلاد يعتبر واحدًا من أقدم الآثار على سطح الأرض.

كلمات مفتاحية