«الهيئة العامة» تطالب البلديات بحصر الأملاك الثقافية

حسن أونيس يجتمع مع خمسين مدير مكتب ثقافي من بلديات ليبيا (فيسبوك)

استعرض رئيس الهيئة العامة للثقافة حسن أونيس، الأحد، خلال اجتماعه مع مديري المكاتب الثقافية بالبلديات، تحضيرات استراتجية العمل للفترة القادمة، ومناقشة رؤية العمل المستقبلي للمكاتب، بحضور أعضاء اللجنة التسييرية، بمشاركة خمسين مدير مكتب ثقافي من كافة بلديات ليبيا.

ودعا رئيس الهيئة خلال الاجتماع إلى مضاعفة الجهود، والوقوف على واقع العمل وتطويره في كل المكاتب الثقافية بالبلديات، والحرص على تحقيق خطط الهيئة، وفقا للمكتب الإعلامي للهيئة.

وشدد رئيس الهيئة على ضرورة تنفيذ إعداد خطة العمل والميزانية التقديرية للمكاتب للعام 2019، وقاعدة بيانات وأعمال المبدعين في البلديات، وحصر الأملاك الثقافية في البلديات.

كما أكد على أهمية تفعيل العمل الثقافي بما يتناسب مع واقعنا الثقافي، والتركيز على ثقافة التصالح والسلام، وتعميم الوعي الثقافي وهو ما يتطلب بذل المزيد من الجهد، وأشار أونيس إلى ضرورة منح الفرصة للشباب والمرأة للمنافسة والإنجاز في مختلف المجالات الثقافية.

وناقش الحضور عددا من المواضيع المدرجة في جدول الأعمال أهمها الهيكل التنظيمي للمكاتب، والمعوقات والمشاكل التي تواجه عمل المكاتب الثقافية، وضرورة الاهتمام وحصر المناطق الأثرية ومعالم كل بلدية وتوثيقها، ووتم التطرق للبنية الثقافية في البلديات.

وتحدث مديرو المكاتب الثقافية عما يعترضهم من مشاكل وصعوبات وكيفية إيجاد الحلول والسبل لتجاوزها، لتحقيق أهداف المشروع الثقافي والتأكيد على أهمية دور المكاتب الثقافية للنهوض بالثقافة.

وتم خلال الاجتماع مناقشة مشروع الملاك الوظيفي بعد استكماله، وتم استلامه من كافة المكاتب الثقافية بالبلديات لتتم احالته للجهات المختصة لاعتماده بصورة نهائية، وتم اختيار مدير مكتب الثقافة سرت علاء فكرون، ومدير مكتب الثقافة غدامس احمد مالك كأفضل مكاتب ثقافية للعام 2018، و2017.

وفي ختام الاجتماع تم منح رئيس الهيئة شهادة تقدير من مكتب الثقافة قصر بن غشير ومكتب الثقافة الاصابعة تقديرًا لدوره الفعال بالشأن الثقافي.

حسن أونيس يجتمع مع خمسين مدير مكتب ثقافي من بلديات ليبيا (فيسبوك)
حسن أونيس يجتمع مع خمسين مدير مكتب ثقافي من بلديات ليبيا (فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط