اعتقال فنانة كوبية قبل تنظيمها تظاهرة

الفنانة الكوبية تانيا بروغيرا في لندن، 1 أكتوبر 2018 (أ ف ب)

أوقفت السلطات الكوبية الأربعاء، الفنانة تانيا بروغيرا للمرة الثالثة في ثلاثة أيام، فيما كانت تستعد للتظاهر ضد قرار حكومي يرى فيه كثير من زملائها خطرًا على حريّة التعبير والإبداع.

وقالت الفنانة إيريس رويس منسقة حملة الاعتراض على القرار الحكومي الذي يحمل الرقم 349 «أبلغها جهاز أمن الدولة أنها إن خرجت من بيتها ستُعتقل.. وأوقفت فعلاً».

وقبل ساعات، قالت تانيا بروغيرا (49 عامًا) لوكالة «فرانس برس» إنها تنوي التظاهر أمام وزارة الثقافة ضمن هذه الحملة الاعتراضية على القرار.

وروت أنها أوقفت مرتين منذ يوم الإثنين، لوقت قصير لم يتعد بضع ساعات، وهو أسلوب تعتمده السلطات الكوبية منذ منتصف التسعينات لثني المعارضين عن التجمّع.

وتقول السلطات إن القرار 349 يرمي للحدّ من المواضيع الفنية المبتذلة والإباحية والتي تنطوي على تمييز.

لكنه يشترط على أي فنان أن يحصل على موافقة مسبقة قبل أي عرض أو معرض.

وندد سيلفيو رودريغز أشهر المغنين في كوبا حاليًا بهذا القرار، مقترحًا أن يشارك الفنانون أنفسهم في صياغة أي قانون أو قرار حول تنظيم العمل الفني.

المزيد من بوابة الوسط