تعرف على أفلام ملتقى «ميدفيست» في المنيا

مشهد من الفيلم الفرنسي «إيما» (خاص لـ بوابة الوسط)

يستكمل ملتقى «ميدفيست» فعاليات دورته الثانية الجمعة المقبل في محافظة المنيا (254 كلم جنوب القاهرة)، حيث تستمر الفعاليات من الساعة الرابعة مساءً حتى الثامنة مساءً، وتستقبلها مكتبة مصر العامة، حيث يعرض 12 فيلمًا قصيرًا من مصر وأميركا وفرنسا وأيرلندا والإمارات والسعودية.

ويتضمن البرنامج أربعة أفلام من مصر، وهي «صباح الفل» المأخوذ من مسرحیة للكاتب داریو فو بعنوان «الاستیقاظ»، وفيلم «ابن بنوت» الذى ينتمي إلى نوعية الفانتازیا حيث يعيش الناس في عالم افتراضي تسیطر فیه المرأة على الرجل وتتحكم في مصیره وقراراته، وفيلم «أحمر» والذي يناقش قضية العنف المتزايد ضد المرأة، و«أما أنا» والذي يحكي قصة سيدة تدعى «سامية» تقوم بعملیة استئصال للثدي، لتبدأ في التساؤل عن الجمال وصورتها عن نفسها وعن الحب والعلاقات الإنسانیة.

ومن أميركا تعرض ثلاثة أفلام هي «ادفعي» ویهدف لزیادة الوعي حول قضیة وفاة السيدات أثناء الولادة، و«مع الأم» الذي یناقش دور المربيات في غواتیمالا أحد بلاد أميركا الوسطى التي تعتبر من أخطر الأماكن التي یمكن أن تلد فیها النساء بالعالم، حيث تحكي سیدتان قصصهما الشخصیة، وتتشاركان تجاربهما في مساعدة ومساندة النساء في مجتمعهما، وفيلم «یائل» عن قصة فتاة كانت والدتها تعاني من اكتئاب ما بعد الولادة مما أودى بها إلى الانتحار في النهایة، وهو ما تعرضت له تلك الفتاة بعد أن أصبحت أمًا، فهل ستترك أطفالها لنفس المصیر الذي تركته له والدتها؟

كما يتضمن البرنامج فيلمين من الإمارات، هما «أمنیة» والذي يلقي الضوء على ظاهرة الختان من خلال قصة موظفة استقبال تعيش في أبو ظبي، عانت من عملية الختان في سن العاشرة، وقضت ثلاث سنوات من عمرها في العلاج النفسي، وفيلم الرسوم المتحركة «كاروما» الذي يحكي حكاية فتى طموح یترك العیش مع والدیه سعیًا وراء تحقیق أحلامه.

وتشارك السعودية بفيلم «مصاصة» عن قصة فتاة سعودیة صغیرة تدعى «تغرید»، تشعر بالضغط من قیود مجتمعها الدینیة، وتحاول التمرد علیها بارتداء الچاكیت الرمادي المفضل لدیها فوق عبایتها. وعندما تصلها أول دورة شهریة لها، تتصاعد حدة المشاكل التي تواجهها.

يتضمن البرنامج أيضًا فيلمًا صامتًا من فرنسا بعنوان «آما» یقدم أطروحات یترك لكل متفرج حریة تفسیرها بناءً على تجاربه الشخصیة، وفيلم آخر من إيرلندا بعنوان «كیف كان یومك؟» والذي یناقش عاطفة الأمومة خلال قصة سیدة تترقب ولادة مولودها الأول.

المزيد من بوابة الوسط