هوليوود تتذكر ضحايا الحرائق وتوزع جوائز «الأوسكار» الفخرية

سيسلي تايسن بعد استلامها جائزة «أوسكار» فخرية، 18نوفمبر 2018 (أ ف ب)

أحيت الأكاديمية الأميركية لفنون السينما وعلومها ذكرى ضحايا حرائق كاليفورنيا التي وصلت إلى أبواب هوليوود خلال حفل توزيع جوائز «الأوسكار» الفخرية.

فاحترامًا لذكرى ضحايا الحرائق المستعرة منذ عشرة أيام والبالغ عددهم نحو الثمانين، طلب المنظمون من الكاميرات الامتناع عن تصوير النجوم لدى وصولهم إلى قاعة «دولبي ثياتر» لحضور حفل «غوفرنرز أواردز». وحدهم المصورون الفوتوغرافيون سمح لهم بالانتشار على طول السجادة الحمراء في النسخة العاشرة من هذه الجوائز، وفق «فرانس برس».

ومن ثم كرم رئيس الأكاديمية جون بايلي الضحايا والمتضررين عند افتتاحه الحفل. وقال «آلاف من المواطنين الأميركيين خسروا منازلهم» وفقد أكثر من ألف شخص.

وأضاف «جزء من تاريخنا أيضًا اندثر» في الحريق الذي طال ماليبو والتلال في ضاحية لوس أنجليس الغربية ولا سيما «باراماونت رانش» وهو موقع تصوير سابق كان يستضيف العروض الصيفية للأفلام الصامتة التي تنظمها الأكاديمية.

وتلقى لالو شيفرين (86 عامًا) مؤلف موسيقى «ميشن إمباسبل» والكثير من الأفلام والمسلسلات الأخرى مثل «ديرتي هاري» جائزة أوسكار فخرية من صديقه السينمائي والممثل كلينت إيستوود في ختام حوار قارب السوريالية أحيانًا بين الرجلين الثمانينيين.

وقال إيستوود للمؤلف الأرجنتيني «يمكنك أن تتحدث الإسبانية إن أردت وسنورد الترجمة المطبوعة على الشاشة» فرد عليه لالو شيفرين، قائلًا «الموسيقى لغة عالمية لا تحتاج إلى ترجمة».

وعندما كان شيفرين يُسأل عن سر النجاح الفوري لموسيقى «ميشن إمباسبل» التي ألفها في دقائق معدودة، يقول «تأليف موسيقى الأفلام مثل كتابة رسالة. وموسيقى مسلسلات التلفزيون مثل كتابة برقية».

وتُسلَم جوائز «أوسكار» الفخرية في حفل منفصل عن جوائز «أوسكار» الأخرى.

وكرمت الأكاديمية مساء الأحد أيضًا الممثلة سيسيلي تايسن التي اشتهرت على مسارح برودواي ورشحت لنيل جائزة «أوسكار» عن دورها في «ساوندر» في العام 1973. وتحتفل الممثلة السوداء بعيد ميلادها الرابع والتسعين الشهر المقبل.

وقال المخرج والممثل تايلر بيري «إنها ملكتنا جميعًا نحن الأميركيين السود». وأضاف «اضطرت إلى بذل مجهود أكبر بعشر مرات لتتلقى أجرًا يقل بمئة مرة» لأنها كانت امرأة سوداء.

واعتبر المؤلف الموسيقي كوينسي جونز الذي أشاد بها بشكل مؤثر أن سيسلي تايسن «مهدت الطريق» أمام أجيال عدة من الممثلات مثل أنجيلا باسيت وووبي غولدبرغ وهالي بيري وفايولا دايفيس ولوبيتا نيونغو التي كانت حاضرة في القاعة.

المزيد من بوابة الوسط