مراقبة آثار بنغازي توجه نداءً لاسترجاع «شجرة السلفيوم»

ميدان السلفيوم فى مدينة بنغازي (فيسبوك)

وجهت مراقبة آثار بنغازي، الأحد، نداءً عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» فى محاولة لاسترجاع أحد الرموز التاريخية فى المدينة وهي «شجرة السلفيوم».

وتعد شجرة السلفيوم نموذجًا يحمل رمزية وقيمة تاريخية، وتم وضعها بأعلى نصب بميدان السلفيوم أو ميدان الخالصة، وهو ميدان في وسط مدينة بنغازي، من أعمال العمارة الإيطالية، ويطل على شارع جمال عبد الناصر وقصر المنار، توجد به بركة ماء صغيرة ونصب يمثل نافورة في قمتها نبات السلفيوم التاريخي في برقة الذي كان رمزًا لبنغازي خلال الحكم الإيطالي.

دشن الإيطاليون الميدان العام 1937 وأطلقوا عليه ميدان «28 أكتوبر»، فيحمل الميدان عديد الأسماء، التي تمثل الحقب التاريخية التى مرت بها بنغازي، وتم إصدار طابع بريدي لمناسبة افتتاح الميدان، أما تسمية «ميدان السلفيوم» فكانت تسمية أطلقها الأهالي نسبة لنبات السلفيوم النادر الذي لا ينبت إلا في برقة، واستعمله الإيطاليون في النصب كشعار ورمز للمدينة أعلى النافورة المدرجة في منتصف الميدان. 

وسمي بميدان «9 أغسطس» نسبة لحدثين في نفس اليوم وهما تأسيس الجيش السنوسي العام 1940، وتأسيس الجيش الليبي العام 1952، وأطلق على الميدان في السبعينات اسم «ميدان الخالصة» نسبة لعملية الخالصة الاستشهادية في فلسطين في العام 1974، والخالصة هي قرية فلسطينية تم تهجير أهلها من قبل العدوان الإسرائيلي، وتحويلها لمستوطنة إسرائيلية باسم كريات شمونة العام 1948.

وتعد هذه المنطقة التى يقع بيها الميدان من أكثر المناطق التى تضررت خلال الحرب بالمدينة، وتناقل كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورًا للميدان قبل وبعد الحرب توضح مدى التدمير الذي لحق به وبالمنطقة بشكل عام، مع اختفاء لشجرة السلفيوم أعلى النصب.

وكتبت المراقبة فى ندائها: «الشخص الذي وقع في يده نموذج شجرة السلفيوم وهي رمز لكل الليبيين تاريخي قديم. ضربت على العملة، ورسمت على الأواني الفخارية. الرحمة لهذه القطعة».

وأضاف النداء: «هل تتفضل وترجعها إلينا لنضعها بمكانها الأصلي، ونحن على استعداد أن نمنحك ثمن كيلو النحاس بالشجرة، أو نشكرك لوطنيتك وتقديرك لتراث والموروث والإرث الحضاري الليبي والإنساني».

ميدان السلفيوم قبل وبعد الحرب فى مدينة بنغازي (فيسبوك)
ميدان السلفيوم بعد الحرب فى مدينة بنغازي (فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط