سعر قياسي جديد للوحات هوبر وكونينغ في مزادات نيويورك

لوحة إدوارد هوبر «تشوب سوي» في باريس، 5 سبتمبر 2018 (أ ف ب)

حققت لوحتان لإدوارد هوبر وفيليم دي كونينغ سعرًا قياسيًّا جديدًا للفنانين مع 92 مليونًا و69 مليونًا على التوالي لكن دون تجاوز التوقعات في مزاد نظمته دار «كريستيز» في نيويورك.

وبيعت لوحة «تشوب سوي» الزيتية التي أنجزها إدوارد هوبر العام 1929 بسعر 92 مليون دولار في حين كانت قيمتها مقدرة بين 70 ومئة مليون. وكانت ضمن مجموعة رجل الأعمال الأميركي بارني إببسوورث الذي توفي في أبريل الماضي، وفق «فرانس برس».

السعر القياسي السابق للوحة للفنان الأميركي في مزاد سجل العام 2013 مع لوحة «إيست ويند أوفر ويهاوكن» مع 40,4 مليون دولار.

وتمثل اللوحة امرأتين جالستين في مطعم تعتمران قبعة. وأشارت دار «كريستيز» أنها «أهم لوحة لهوبر كانت لا تزال في مجموعة خاصة» وهي تعكس أجواء نيويورك في المرحلة الفاصلة بين الحربين العالميتين.

وبيعت لوحة «وومان آز لاندسكيب» لفيلم دي كونينغ العائدة إلى العام 1955 بسعر 68,9 مليون دولار فيما كانت مقدرة بين 60 و80 مليونا. وهو سعر قياسي لهذا الفنان رائد التعبيرية المجردة.

السعر القياسي لأحد أعماله في مزاد يعود إلى نوفمبر 2016 للوحة بعنوان «أنتايتيلد 27» (1977) وقد بيعت يومها بسعر 66,3 مليون دولار.

ومن القطع المهمة التي عرضت للبيع مساء الثلاثاء، لوحة «كومبوزيشن ويذ ريد ستروكس» (1950) لجاكسون بولوك. وبيعت بسعر 55,4 مليون دولار.

وشمل المزاد 90 قطعة فنية من مجموعة بارني إبسوورث الذي حقق ثروته في مجال السياحة والرحلات البحرية السياحية. وكانت من أهم مجموعات الفن الحديث الأميركي في العالم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط