تعاون كبير بين «فيبرسي» ومهرجان «القاهرة السينمائي الدولي»

الناقد الألماني كلاوس إيدر (خاص لـ بوابة الوسط)

يواصل مهرجان «القاهرة السينمائي الدولي» الكشف عن الأنشطة والشراكات الدولية التي قام المهرجان بإبرامها في إطار دورته الأربعين، والمقامة بين 20 و29 نوفمبر الحالي، حيث كشف المهرجان عن تطوير التعاون مع الإتحاد الدولي للنقاد السينمائيين (فيبريسي)، والذي سيتمثل في عدد من الأنشطة خلال الدورة.

على رأس هذه الأنشطة يأتي الاتفاق بين المهرجان والاتحاد على أن يطلق اسم الناقد الراحل سمير فريد، رئيس المهرجان الأسبق، على جائزة الاتحاد الدولي الممنوحة لأحد أفلام المسابقة الدولية، في تقليد يقره «فيبريسي» للمرة الأولى عالميًّا، تقديرًا لاسم سمير فريد الذي ساهم في تأسيس جمعية «نقاد السينما المصريين»، وكان أحد أنشط أعضاء الاتحاد الدولي للنقاد، ناهيك عن الطفرة التي أحدثها في مهرجان القاهرة خلال رئاسته للدورة السادسة والثلاثين في العام 2014.

هذا وتمنح الجائزة لجنة دولية مكونة من ثلاثة نقاد، هم البلغاري بوجيدار مانوف، عميد كلية السينما بالأكاديمية الوطنية لفنون المسرح والسينما بمدينة صوفيا ورئيس جمعية النقاد البلغاريين، المصري عصام زكريا الناقد والكاتب والمترجم ورئيس مهرجان «الإسماعيلية السينمائي»، والمغربي رشيد نعيم أستاذ تاريخ السينما بجامعة «القاضي عياض» بمدينة آسفي المغربية ومؤسس «أيام آسفي السينمائية».

وجه آخر للتعاون بين المهرجان و«فيبريسي» يأتي في تنظيم لقاء مفتوح يجمع السكرتير العام للاتحاد، الناقد الألماني كلاوس إيدر، مع النقاد المصريين والعرب والأفارقة. 

اللقاء الذي سيُقام ضمن أنشطة أسبوع النقاد الدولي الخامس يأتي بغرض شرح آليات عمل الاتحاد، والرد على استفسارات النقاد من المنطقة العربية، والإعلان عن سياسة جديدة سينتهجها «فيبريسي» في إدارة الشئون العربية والأفريقية.

على جانب آخر، يشارك كلاوس إيدر في عضوية لجنة تحكيم جائزة أحسن فيلم عربي، الجائزة الجديدة التي يضيفها المهرجان في دورته الجديدة بقيمة مالية 15 ألف دولار تُمنح لأحسن فيلم عربي طويل معروض في كافة مسابقات المهرجان (المسابقة الدولية، آفاق السينما العربية، أسبوع النقاد). اللجنة تضم أيضًا المخرجة المصرية أيتن أمين والمنتج التونسي نديم شيخ روحه.