النيابة الفرنسية تطلب سجن إبراهيم معلوف مع إيقاف التنفيذ

إبراهيم معلوف يصل إلى محكمة كريتيه في 9 نوفمبر 2018 (أ ف ب)

من المقرر أن يصدر في 23 نوفمبر الحكم على الموسيقي اللبناني - الفرنسي، إبراهيم معلوف، في قضية تحرش جنسي بفتاة في الرابعة عشرة من العمر.

وطلبت النيابة العامة في مدينة كريتاي الفرنسية حكم السجن ستة أشهر مع وقف التنفيذ على الفنان المتهم، حسب «فرانس برس»، السبت.

وبحسب الرواية التي أدلت بها الشابة (18 عامًا)، فإن عازف البوق الشهير قبّلها قبلة حميمة في العام 2013، حين كان في الثالثة والثلاثين من العمر. أما هو فيقول إنها هي من أقدمت على تقبيله وإنه أبعدها عنه بهدوء.

وتضيف الشابة أنه بعد يومين قبّلها مجدّدا في استوديو التسجيل حيث كانت تتدرّب، وجعل جسمها يلتصق بجسمه. أما هو فينفي وقوع الحادثة الثانية كليًا.

ولم يبلغ أهل الفتاة عن ذلك سوى بعد أن أصيبت باضطرابات وخضعت لعلاجات عدة. واستندت النيابة العامة على الوضع الصحي والنفسي الذي أصاب الفتاة للدلالة على صدق أقوالها.

لكن محامية معلوف ردّت بان الفتاة كانت واقعة في غرام أستاذها وأنها أرادت أن تبقى قريبة منه.

وسبق أن أوضحت المحققة لور بيكو أن التهمة التي قد توجه إلى معلوف تختلف عن تهمة الاعتداء الجنسي، إذ إن عبارة الاعتداء الجنسي تشترط وقوع فعل جنسي يخالف إرادة الطرف الآخر، أما في هذه الحالة فكانت الفتاة موافقة، لكن القانون يطاله لأنها كانت قاصرة.

ولد ابراهيم معلوف في بيروت العام 1980، أي خلال الحرب الأهلية التي عصفت بلبنان بين العامين 1975 و1990، وانتقل مع عائلته طفلا إلى باريس حيث يقيم منذ ذلك الحين.

المزيد من بوابة الوسط