بدء محاكمة المخرج سريبرينيكوف في موسكو

المخرج كيريل سريبرينيكوف منتظرًا انطلاق محاكمته في موسكو (أ ف ب)

أكد المخرج كيريل سريبرينيكوف، الأربعاء، براءته مع انطلاق محاكمته في موسكو في قضية اختلاس أموال وُضع في إطارها في الإقامة الجبرية منذ أكثر من عام.

وبعد عدة جلسات تقنية مغلقة، باشرت القاضية إيرينا اكوراتوفا الجزء العلني من المحاكمة المكرس لأساس القضية التي وصفتها أطراف على الساحة الثقافية بأنها هجوم جديد من الأوساط المحافظة في البلاد على الإبداع الفني، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وسريبرينيكوف متهم باختلاس 130 مليون روبل (1,97 مليون دولار) من الأموال العامة المخصصة لمسرحه في موسكو من خلال تضخيم فواتير بين العامين 2011 و2014، وقال المدعي العام الأربعاء إن المخرج «كان ينسق عمل عصابة إجرامية بغية تحقيق ثروة شخصية».

وأوقف كيريل سريبرينيكوف ليل 21 - 22 أغسطس 2017 ووضع في الإقامة الجبرية فيما كان يصور فيلمًا في سان بطرسبرغ، وبعد أربعة أشهر على ذلك أمر القضاء الروسي بمصادرة ممتلكاته وأصوله، ولا سيما شقته وسيارته، ويلاحق عدد من معاونيه في إطار هذه القضية أيضًا.

وعادة ما يتناول سريبرينيكوف في أعماله موضوعي الدين والجنس مما عرّضه لانتقادات السلطات.

كلمات مفتاحية