كاميلا كابييو الفائزة الكبرى بجوائز «إم تي في»

كاميلا كابييو بعد تسلمها جائزة «إم تي في يوروب ميوزيك أوارد» لأفضل فيديو كليب، 4 نوفمبر 2018 (أ ف ب)

حصدت المغنية الأميركية كاميلا كابييو وأغنيتها «هافانا» أكبر عدد من الجوائز في حفل «إم تي في ميوزيك أواردز» الأحد في بيلباو (شمال إسبانيا).

وحققت الفنانة البالغة 21 عامًا جوائز أفضل فنان وأفضل أغنية وأفضل فيديو كليب. وقالت الشابة المولودة في كوبا «هذه أفضل سنة في حياتي»، وفق «فرانس برس».

وافتتحت الحفلة بأداء أغنيتها الشهيرة «هافانا» التي تتضمن أنغام فلامنكو.

كابييو كانت المرشحة الأوفر حظًا للفوز مع ترشيحها في ست فئات.

ونافسها على جائزة أفضل فنان، الأميركية أريانا غراندي ومغني الراب الأميركي بوست مالون ونظيره الكندي درايك والفنانة البريطانية دوا ليبا.

وفي فئة أفضل أغنية، تنافست كابييو مع أريانا غراندي (نو تيرز ليفت تو كراي) وبوست مالون (روكستار) ودرايك (غودز بلان) وبيبي ريكسا (منت تو بي).

ونالت مغنية الراب الأميركية نيكي ميناج جائزتي أفضل فنان هيب هوب وأفضل مظهر. وغنت مرتين على المسرح مع منسق الأسطوانات الفرنسي دافيد غيتا والمغني الأميركي جايسن ديرولو.

وفي الفئات الأخرى، توجت دوا ليبا أفضل فنان بوب، فيما حازت فرقة «بانيك! آت ذي ديسكو» الأميركية جائزة أفضل فنان بديل و«مارشميلو» جائزة أفضل فنان للموسيقى الإلكترونية.

ونالت المغنية الأميركية جانيت جاكسون لقب «أيقونة عالمية» وهي مكافأة سبق ومنحت إلى «يو تو» و«كوين» وويتني هيوستن وإمينيم.

وفي كلمة الشكر قالت شقيقة مايكل جاكسون إنها تتحدث باسم «النساء اللواتي أرغمن على الصمت». وأضافت «أنا واحدة من هؤلاء النساء اللواتي كممت أفواههن بالمعنى الحقيقي والعاطفي أيضًا، أنا واحدة من النساء اللواتي تعرضن لسوء المعاملة والتخويف واللواتي عشن في الخوف. أنا معكم أنتم أخواتي».

واستحدثت جوائز «إم تي في يوروب ميوزيك أواردز» في العام 1994 وهي من المناسبات الرئيسية التي تنظمها محطة «إم تي في» الموسيقية إلى جانب «فيديو ميوزيك أواردز» التي تقام سنويًا في الولايات المتحدة منذ العام 1984.

المزيد من بوابة الوسط