غييرمو ديل تورو يعيد قصة «بينوكيو» لـ «نتفليكس»

المخرج المكسيكي غييرمو ديل تورو في البندقية (أ ف ب)

يحضر المخرج المكسيكي غييرمو ديل تورو لإنجاز إعادة لقصة الرسوم المتحركة «بينوكيو» على شكل عمل استعراضي غنائي لحساب «نتفليكس»، على ما أعلنت الشبكة الإثنين.

وسيكون هذا الاقتباس لقصة الأطفال الشهيرة التي اكتسبت شعبية كبيرة بفضل عمل من إنتاج «ديزني» في 1940، أول أعمال الرسوم المتحركة التي يخرجها غييرمو ديل تورو الحائز أربع جوائز أوسكار هذا العام، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

ويتولى ديل تورو في هذا العمل مهام الكتابة والإنتاج والإخراج، ولمساعدته في هذه المهمة، يستعين السينمائي المكسيكي بخدمات شركة «غيم هنسون كومباني» التي تحمل اسم مؤسسها عراب برامج الدمى الشهيرة «ذي مابت شو» و«سيسامي ستريت».

وأكد غييرمو ديل تورو في بيان «نتفليكس»، «لم يؤثر أي شكل من أشكال الفنون على حياتي وعملي بقدر الرسوم المتحركة، وبينوكيو هو الشخصية التي أشعر بأكبر قدر من الارتباط بها».

وأضاف «في قصتنا، بينوكيو شخصية بريئة تركها والدها تتوه في عالم يعصى عليها فهمه، ويجد نفسه منخرط في رحلة مذهلة ستترك له فهمًا شديد الوضوح لوالده وللعالم الحقيقي، لطالما أردت إنجاز هذا الفيلم».

واختار غييرمو ديل تورو مسرحًا لأحداث هذا الفيلم في إيطاليا خلال الثلاثينات في زمن الفاشية وديكتاتورية موسوليني.