خالد الصاوي لـ«الوسط»: قبلت العمل في «البيت الأبيض» بسبب المال

الفنان المصري خالد الصاوي في حوار مع «الوسط»

الفنان المصري خالد الصاوي هو واحد من ألمع نجوم الوطن العربي، قدم عددا كبيرا من الأدوار التي أحبها الجمهور سواء في السينما أو التلفزيون، الذي غاب عنه لمدة عامين بسبب مشاكل مع أحد المنتجين.. الصاوي يعود بنشاط كبير على المستويين السينمائي والتلفزيوني، حيث يشارك في 4 أعمال دفعة واحدة. وأكد الصاوي في بداية حديثه مع «الوسط» عن استمتاعه الكبير بالعمل في فيلم «الضيف»، وقال: «كسبت من خلاله أصدقاء جدد، منهم المخرج هادي الباجوري، والذي اعتبره صديقا أكثر من كونه مخرجا، فهو من أقنعني بالفيلم رغم اعتذاري له مسبقا لمروري بظروف صعبة، وأخبرته أنني سأقبل بعمل آخر ليس بنفس جودة الفيلم، ولكنه نصحني بعدم ترك الفيلم وأكد لي أنه هو الأخر يمر بظروف سيئة، وأصر علي وأكد لي أن الدور لي ولا أحد غيري من الممكن أن يجسده». مضيفاً «كذلك اكتسبت صداقة إبراهيم عيسى مؤلف الفيلم، والمنتج أحمد فهمي الذي تحملني كثيراً وامتص جنوني، في النهاية أنا سعيد بكل فريق عمل الفيلم».

خالد الصاوي يبدأ تصوير «هي ودافنشي»

وعن الجديد الذي يقدمه من خلال «الضيف»، خصوصا مع تشابه قصته مع فيلم «مولانا»، قال: «الهم واحد عند المؤلف، لكن طرح الفكرة مختلف ومغاير عن سابقتها، لأن فكرة أن تكون شخص يسعى لتجديد الخطاب الديني، وفي نفس الوقت لست معمما ولا تأخذ هذا الشكل المعتاد، هي فكرة جديدة، والفيلمين مختلفين تماماً، ولكن المشكلة واحدة وسيتم عرضها بطريقة مختلفة».

وأوضح «يوسف شاهين كان يهتم بنطرتنا لبعضنا البعض وقدمها في عدد كبير من أعماله، وفيليني كان يشغله دائماً فكرة الفرق بين الحقيقي والمزيف، فالفكرة هنا واحدة ولكن أشكال الدراما المقدمة مختلفة، والفيلم انتهينا من تصويره كاملاً، ويتبقى فقط بعض عمليات المونتاج والمكساج، وآخر خبر لدى عنه هو ترشحه للمشاركة في دورة مهرجان القاهرة السنيمائي الدولي المقبلة». ونفى الصاوي علمه بفيلم «نادي الرجال السري» مع الفنان كريم عبدالعزيز، مؤكدا أن كل ما كتب عن مشاركته به لا تمت للواقع بصلة.

وأشار إلى أنه يشارك كريم عبدالعزيز في بطولة «الفارس»، معربا عن سعادته بالأجواء التي تدور فيها الأحداث، حيث يعد عودة لأفلام مثل «أمير الانتقام»، فهو عمل بنكهة عربية شرقية يدور في فترة العصور الوسطى، وبه لمسات فنية معاصرة.

وأكد أن بعض المخرجين يفضلون تلك النوعية من الأعمال لأنها تتضمن صورة جميلة من حيث الشكل والديكور والملابس وكل شيء، مثل عصور المماليك والفاطميين. وكشف النجم المصري أن من أسباب موافقته على المشاركة في بطولة مسلسل يتكون من 45 حلقة وهو «البيت الأبيض» غيابه عن الدراما التلفزيونية لمدة عامين كاملين، بسبب مشاكله مع منتج رفض تكرار ذكر اسمه، وحاجته للمال لاستمرار القضايا المرفوعة أمام المحاكم، كما أنها تعد تجربة جديدة عليه يكسب من خلالها العمل مع شركة إنتاج جديدة.

صراع خماسي في موسم عيد الفطر السينمائي

وأعرب الصاوي عن سعادته بمسلسل «أبيض غامق» المقرر عرضه في رمضان المقبل، والذي يعتمد على البطولة الجماعية، مشيرا إلى أن هذه النوعية أصبحت المفضلة لديه لأنها تفتح مجال أكبر للعمل والوصول لصورة أفضل، كما أنها تعمل على اتساع العلاقات الاجتماعية بين الشخصيات، وتزيد من ثرائها، وهو أمر في النهاية سيصب في مصلحة المسلسل.

وأكد خالد أن مهرجان «الجونة السينمائي» هو مهرجان مشرف جدا، مشيراً إلى حضوره العديد من فعاليات بعض المهرجانات الخارجية مثل «دبي» و«مراكش»، وكان يسعد بمستواها ويحزن لعدم وجود نوعية هذه المهرجانات في مصر، ونحن لدينا أعرق المهرجانات العربية وهو «القاهرة السينمائي الدولي»، ولكن مهرجان «الجونة» حقق حلمنا بوجود مهرجان قوي في مصر – على حد تعبيره - ونجح في الظهور بشكل جيد ومشرف، والقائمين عليه لديهم رؤية ويعلمون طريقهم جيدا، بالإضافة إلى أن إدارة المهرجان منظمة وهي أهم عنصر، فالإدارة هي أهم شيء في أي مشروع.