الحصادي يفتتح موسما ثقافيا جديدا للجمعية الليبية للآداب

نجيب الحصادي يلقى محاضرة بالموسم الثقافي2019 للجمعية الليبية للآداب والفنون (فيسبوك)

قدم الباحث الأكاديمي وأستاذ الفلسفة بجامعة بنغازي نجيب الحصادي الإثنين، محاضرة بعنوان «فصل المقال فيما بين الحق والخير والجمال من اتصال» ليفتتح  الموسم الثقافي الجديد 2019 للجمعية الليبية للآداب والفنون بقاعة دار الثقافة والفنون والتراث. 

أدار اللقاء القاص مفتاح قناو وسط حضورعدد كبير من  الأدباء والكتاب والأكاديميين والمثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي، وفقا للصفحة الرسمية للجمعية.

وتناول الحصادي قضايا تتعلق بعلاقة المبدع بالسياسة وبالقيم الأخلاقية السائدة ومعايير تقييم العمل الفني والإبداعي، وطرح مجموعة من التساؤلات من بينها ماإذا كنا نظلم الفنان حين نُقيّمه بمعايير السياسة أو بما هو سائد من قيم أخلاقية و ماإذا كان التقييم الجمالي والفني المحض يعفي المبدع من التقييم السياسي والأخلاقي، مستشهدًا بتجارب مختلفة في الساحة الفنية والشعرية الليبية والعربية، مثل تجربة الشاعر الليبي الراحل محمد الشلطامي الذي ذاق مرارة السجن والإقصاء وتجارب مبدعين لاذوا بالصمت مثل الأديب الراحل خليفة الفاخري والفنان الراحل سلام قدري إضافة إلى الصمت الطويل للفنان محمد نجم متعه الله بالصحة، و تجربة الفنان الراحل محمد حسن الذي كان له الجهد الكبير في جمع التراث الموسيقي الليبي رغم الحكم السلبي على تجربته في ماقدمه من أغاني تمجد النظام السابق في ليبيا. 

كما أشار الحصادي إلى تجارب عربية مثل تجربة الراحلين محمد عبد الوهاب وأم كلثوم ، حيث غنى كلاهما للملك فاروق وأنشدا في مرحلة لاحقة للرئيس عبد الناصر، كما استشهد بتجربة الشاعر حسان ابن ثابت الذي أشار الحصادي إلى تراجع مستواه الشعري على المستوى الجمالي والفني قياسًا بما كان عليه في مرحلته الجاهلية رغم سمو ورقي القيم الاخلاقية والروحية التي تضمنتها قصائده في مرحلته الإسلامية.

المزيد من بوابة الوسط